الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما السبب في اختلاف لون شعر الحاجب عن بقية شعر الجسد؟
رقم الإستشارة: 2320409

2818 0 135

السؤال

السلام عليكم.

أنا شاب عمري 18 سنة، لون شعري درجة من درجات الأحمر، ولون الحاجب أسود، ومختلف عن لون الشعر في الرأس والجسد، علما أنه كان بلون شعر الرأس في الصغر، حتى وصلت عمر 11 سنة فبدأ يتغير.

فما السبب؟ وهل هذا مرض؟ وهل له علاج؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بالنسبة للأمور المتعلقة بمظهر الشعر الخارجي، ومنها درجة تجعد الشعر وطوله ولونه كما مذكور بالاستشارة، يجب أن تعلم أن تلك الأمور تختلف من شخص إلى آخر، ومن عرق إلى آخر، ولا يمكن تغيير تلك الأمور؛ لأنها مرتبطة بالتكوين الجيني للشخص، وفي الغالب تستقر تلك الأمور وتثبت بعد البلوغ، وقد يوجد بعض الاختلاف في لون الشعر وسمكه وكثافته في الأماكن المختلفة فلا تقلق.

ويجب التأكد من توافر العوامل المثالية التي تجعل الشعر ينمو في أفضل صورة بالنسبة لكل شخص، والتأكد من عدم إصابتك بأي مشكلات صحية، أو أمراض تؤثر على نمو الشعر بشكل مثالي، مثل: الأمراض المزمنة، وأمراض الغدة الدرقية، الحميات الغذائية غير الصحية، ونقص تناول البروتين في الوجبات، نقص الحديد، أو نقص عدد كرات الدم الحمراء، والأنيميا، تناول بعض الأدوية، التوتر والقلق وغيرها من الأمور الأخرى.

أخيرا أنصح أن تزور طبيب أمراض جلدية متخصص لتقييم الاختلاف في درجة اللون، وما إذا كانت هناك شكاوي، أو أعراض مصاحبة، وذلك لوجود بعض المتلازمات المرضية النادرة، أو الأمراض التي يوجد بها تغير في لون الشعر.

أتمنى لك التوفيق والسعادة، وحفظك الله من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً