هل يؤثر الهربس على حياتي الزوجية - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يؤثر الهربس على حياتي الزوجية؟
رقم الإستشارة: 2321238

5194 0 186

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أشكركم على هذا الموقع الرائع، وأتمنى أن أجد الإجابة الشافية هنا.

أنا فتاة أصابني الهربس الفموي مع انتفاخ في الغدد، وعندما بحثت عن علاج تبين لي أن اسمه الهربس الفموي، هي ليست الإصابة الأولى، لقد خفت كثيرا لأَنِّي لم أكن مهتمة، فأنا أعاني من الحكة التناسلية الشديدة والشرجية، وعندما ألمس قرح الهربس أقوم مباشرة بحك المنطقة التناسلية، هل يمكن أن ينتقل للمنطقة التناسلية بهذه الطريقة؟ والمصيبة أن المنطقة الحساسة فيها جروح من كثرة الحك، هل يمكن أن أصاب بالهربس التناسلية عن طريق الحك، خاصة أن فيه جروح، والله إني أشعر بالجنون، وبعد الاستحمام أمسح وجهي وفيه الهربس الفموي ثم أبدأ بمسح جسمي فهل ينتشر هكذا؟

كما أني سأتزوج قريبا وبدأت بالبحث عن هذا المرض وقرأت أنه موجود في اللعاب؟ هل يكون موجودا في اللعاب فقط فترة نشاط المرض لأخذ الاحتياط من ناحية القبلات وما إلى ذلك؟ هل أستطيع ممارسة الحياة الطبيعية والزوجية كالتقبيل وغيره بطريقة عادية وبدون واقي بعد اختفاء البثور وانتهاء نشاط المرض؟ أنا في مصيبة كنت سعيدة بتجهيزي لفرحي حتى جاءتني هذه المصيبة، أشعر بالخيبة وانتهاء حياتي.

جزاكم ربي خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ jmilh حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فيروس الهربس الذي يصيب المناطق خارج الجهاز التناسلي ومنها ما يسمى بالفموي الذي يصيب منطقة الفم يسمى الهربس البسيط ( Herpes Simplex)، وإذا كان ما تشتكين منه هو الهربس فعلا فهذا الطفح قد يتكرر بين كل وقت وآخر، خاصة عند نزلات البرد، وانخفاض مناعة الجسم.

ويكون الفيروس أثناء اختفائه كامنا في العقد العصبية في تلك المناطق وليس في اللعاب، وبالإمكان فعلا انتقاله إلى أي مكان في الجسم عند ملامسة الطور المعدي، وجود الحبوب التي تحتوي على السائل، وبالتالي يتم الاحتياط خلال هذه الفترة بعدم ملامسة الحبوب، ومن ثم ملامسة أي سطح على الجسم وخاصة المناطق التناسلية والعيون، فإمكانية الانتقال واردة، وتكرار ظهور هذا الفيروس تتناقص مع الأيام إلى أن تختفي بعون الله تعالى.

وبالإمكان ممارسة الحياة الزوجية والإنجابية بطريقة طبيعية مع مبادرة العلاج وأخذ الاحتياطات اللازمة أثناء وجود الطفح الجلدي، وهناك طرق لتقليل تكرار ظهوره قد تتطلب تناول العلاج الخاص بالهربس لمدة طويلة يقررها طبيب الأمراض الجلدية والتناسلية إذا رغب الشخص في اتباعها.

حفظك الله من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً