الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عدم نزول الدورة في موعدها هل لذلك علاقة بسن اليأس المبكر؟
رقم الإستشارة: 2321351

3026 0 147

السؤال

السلام عليكم.

أنا فتاة عمري 31 سنة، غير متزوجة، مشكلتي بدأت بنزول إفرازات بيضاء من ثدي واحد، وعند مراجعة الطبيبة قامت بعمل فحص لهرمون الحليب، وكان ذلك بعد مرور 17 يوما على الدورة الشهرية، فكانت نتيجة التحليل جيدة؛ أي غير مرتفع، وأيضا قامت بعمل موجات صوتية، وكانت جيدة، ووصفت لي حبوبا نصف حبة يوميا، وطلبت مني إعادة الفحص مرة أخرى مع الدورة الشهرية القادمة.

ثاني يوم أعدت الفحص لهرمون الحليب هرمون fsh، وهرمون Lh، وكان هرمون الحليب جيدا، بينما الهرمونات الأخرى مرتفعة، أعطتني حبوبا منشطة، وأخبرتني أنه انقطاع الدورة، وهو سن يأس مبكر.

لم أستعمل الحبوب، ونزلت الدورة الشهرية في موعدها، فقمت في ثالث يوم للدورة بإعادة فحص الهرمونات، فكانت النتيجة Fsh2.7 mlu/ml Lh2.4 mlu/ml prolactin10.80.

المفترض أن تنزل الدورة في يوم 22 من كل شهر، ولم يحدث ذلك، فماذا أفعل؟ وما هو العلاج؟

وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ noor حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن التحليل الأخير للهرمونات الذي قمت بعمله في اليوم الثالث من الدورة الشهرية يعتبر طبيعيا جدا، ولا يظهر وجود قصور في المبيض، ومن أجل القول بوجود قصور في المبيض فلا يكفي عمل تحليل واحد للهرمونات، بل يجب عمل تحليلين، وبفاصل زمني لا يقل عن شهر بينهما.

وبالتالي -يا ابنتي - وبناء على ما جاء في رسالتك، فلا يمكن القول الآن بأن لديك قصورا في المبيض، وكون الدورة قد تأخرت هذا الشهر لا يعني بأن ذلك علامة على حدوث القصور، فمثل هذا التشخيص لا يتم وضعه بمثل هذه السهولة، وقد يكون تأخر الدورة عندك ناتجا عن حالة القلق والخوف التي تمرين بها، أو قد يكون بسبب تأخر التبويض في هذا الشهر، أو بسبب تشكل كيس على المبيض، أو غير ذلك.

نصيحتي لك، القيام بعمل تصوير تلفزيوني للرحم والمبيضين؛ للتأكد من عدم وجود كيس أو تكيس أو تليف، فإذا كان التصوير طبيعيا، فيمكنك تناول حبوب البريمولت حبتين يوميا، ولمدة خمسة أيام، فمن المتوقع أن تنزل الدورة في خلال 2-5 أيام بعد الانتهاء من تناول الحبوب، فإذا نزلت الدورة فهذا يؤكد عدم وجود قصور في المبيض عندك، أما إذا لم تنزل فهنا يجب عمل تحاليل هرمونية شاملة للتأكد من الحالة.

نسأل الله عز وجل أن يديم عليك ثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً