الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

بعد الفحص تبيّن بأن لدي جرثومة بالمعدة والتهابا وارتجاعا بالمريء
رقم الإستشارة: 2321379

3520 0 201

السؤال

السلام عليكم.

دكتور جزاك الله خيرا، أنا صاحب الاستشارة رقم (2320115)، فقد عملت بنصيحتك أن الأعراض قد تكون من الجهاز الهضمي، وبالفعل عملت منظارا، وظهرت جرثومة بالمعدة، والتهابات الاثني عشر، وارتجاع شديد جدا بالمريء، والحمد لله الآن بعد أسبوع من تناول العلاج الثلاثي لا زالتْ -يا دكتور- نفس أعراض التشنج الذي كان يأتيني ولكن بنسبة أقل، وقد نصحني الطبيب أن أنام على معدة فارغة، وعلى وسادتين، ولكن لازال الفتور، وأشعر كأن رأسي مشوش وبارد جدا، وإذا تناولت الأكل أشعر بحرقان في فم المعدة، وكذلك حرقان في القولون.

الآن أستيقظ من النوم فجأة على شد عصبي مفاجئ وحرارة بالصدر أشعر كأن الرئة فيها ماء مغلي، واحمرار بالوجه والأذن واليد، ربما لا أستطيع الكتابة بالجوال من قوه الشد، ورجفه بعضلات الصدر والفخذ، ولا أستطيع أن أسيطر، وتهدأ الأعراض من نفسها أو بعد أخذ دش بالماء، والله إني تعبت جدا من التردد على أطباء الباطنية والنفسية، أفكر بالذهاب لدكتور مخ وأعصاب، فهل له علاقة؟ أو فحص إنزيمات الكبد، فهل لها علاقة؟ أو فحص للهرمونات، فهل لها علاقة؟

كذلك ضيق التنفس يلازمني بعض الأحيان بدون سبب، قد آخذ يوما كاملا بدون نوم إذا استمرت النوبة والشد العصبي.

أفيدوني؛ جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ فارس حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أشكرك –أخي– على هذه المتابعة وهذا التوضيح، وأنا سعيد جدًّا أنك قد ذهبت إلى طبيب الجهاز الهضمي وقمت بإجراء المنظار، والحمدُ لله تعالى عُرِفَتِ العلَّة وأُعطيتَ العلاج الصحيح، وها أنت الآن تسير إن شاء الله تعالى في طريق الشفاء.

أما بالنسبة لأعراضك الأخرى التي تحدثت عنها بإسهاب من شدٍّ عضلي، وقلق وتوتر، ورجفة، وكذلك تعبك من التردد على الأطباء؛ أقول لك أنك لست محتاجًا أبدًا لأن تتردد على الأطباء، لابد أن تضع كوابح لنفسك، الزيارات المجدولة والمنتظمة للأطباء أفضل، يعني أن يذهب الإنسان لطبيبه مرة كل 3 أشهر مثلاً من أجل إجراء الفحوصات الجسدية العامة، والتأكد من خلال الفحوصات المختبرية العامة أيضًا. هذا –يا أخي– أفضل.

وأنا في إجابة الاستشارة السابقة حتَّمتُ على ممارسة الرياضة، وحين نقول الرياضة لا نعني أن تقوّي الناس أجسامها، وإن كان هذا غير مرفوض، لكن الذي نعنيه أن الأبحاث والتجارب العملية أثبتت أن الرياضة ذات قيمة عالية جدًّا في اكتمال الصحة النفسية، وإزالة الجهد النفسي والجهد الجسدي، وترفع من المعنويات.

فيا أخي الكريم: نحن نتحدث عن العلاج، العلاج ليس فقط في الأدوية، فاجعل لنفسك نصيبًا من الرياضة، والرياضة أثرها تجمُّعي، بمعنى أن الإنسان حين يستمر فيها ويزاولها هذا يؤدي إلى فائدة أكبر وأكبر.

وأمور بسيطة جدًّا مهمة: النوم الليلي المبكر، التوازن الغذائي، التواصل الاجتماعي الفعّالة والرشيدة، هذه كلها علاجات تصرف انتباهك تمامًا عمَّا أنت فيه، فأوصيك وأنصحك بذلك، وإن استطعت أن تذهب إلى طبيب نفسي لا بأس في ذلك، ليصف لك أحد الأدوية المضادة للقلق والتوترات.

عقار مثل (زولفت) والذي يعرف علميًا باسم (سيرترالين) سيكون ممتازًا جدًّا، تتناوله بجرعة صغيرة، يُضاف إليه عقار (سلبرايد) والذي يعرف تجاريًا باسم (دوجماتيل) أيضًا بجرعة صغيرة ولمدة قصيرة.

أخي الكريم: الشد العصبي والعضلي يُعالج من خلال الرياضة، وكذلك التمارين الاسترخائية، وهي علاجات ناجعة جدًّا لضيق التنفس.
حالتك نفسية بحتة وليست عضوية، وأُكرر: لا تذهب وتتجول بين الأطباء.

حفظك الله وبارك الله فيك، وأشكرك على التواصل مع إسلام ويب.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الأردن وليد

    اخي الكريم
    انا مررت بحالة قريبة من حالتك والحمدلله تخلصت منها وصارت من الماضي واريد ان اقدم لك نصائح من مجرب لوجه الله تعالى,
    1-عليك بالرقية الشرعية, ارقي نفسك كل يوم, ابحث في الانترنت عن الطريقة الصحيحة ان لم تعرف كيف.
    2-سلح نفسك وقويها بالمعرفة والعلم, فالجهل ظلام والجاهل عدو نفسه.
    3-يجب ان تقوي نفسك روحيا (رقية, اذكار, صلاة) وجسديا (رياضة),
    4-ضروي جدا ان تتخلص من مشاكل المعدة والاثني عشر, خاصتا من مشاكل الحرقة والحموضة لان الحموضة تأثر على الحالة النفسية بشكل سلبي, والحالة النفسية السيئة خاصتا الخوف والقلق تسبب حرقة وحموضة في المعدة لمثل حالتك.
    5- تأكد اذ كنت تعاني من القولون العصبي ام لا.
    6-احضر زيت خروع من الصيدلية واقرأ الرقية الشرعية عليها واشربها, هذا الزيت مسهل قوي ولو مفعول جيد في تنظيف المعدة والامعاء من السموم, اسأل الصيدلي عن تفاصيل استعماله وممكن تستعمل الملح الانجليزي كبديل.
    استعمله مرة واحد واذا شعرت بتحسن استعمله مرة اخرى بعد اسبوع.
    7-الدعاء والاذكار اليومية
    8-تجنب التفكير السلبي والاشخاص السلبيين وكن ايجابيا متوكلا على الله, كن قويا واكسر كل الحواجز النفسية, تعلم الاسترخاء والسيطرة على النفس فهي تساعدك لتتخلص من ضيق النفس المفاجىء والشد العصبي, كن اجتماعيا بناءا متعلما منتجا.

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً