الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب غزارة الطمث، وطول عدد أيام الدورة الشهرية؟
رقم الإستشارة: 2321464

5391 0 188

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا سيدة أعاني منذ عدة أشهر من غزارة كمية الطمث، وطول عدد أيام الدورة الشهرية، ذهبت للطبيبة، وأجريت فحوصات لهرمون الحليب والغدة الدرقية، وكانت النتائج طبيعية.

أجريت صورة للرحم بالموجات فوق الصوتية، وأخبرتني الطبيبة بأن الرحم مائل، ولكن لا علاقة له بذلك، لأنني أنجبت ثلاثة أطفال بولادة طبيعية، ولكن لم يخبرني الأطباء في الولادات السابقة بأن الرحم مائل.

أريد أن أضيف: قبل هذه التغييرات في الدورة مباشرة، كنت قد بدأت برنامجاً لإنقاص وزني، عبارة عن رياضة، وريجيم غذائي، وصفت لي الطبيبة حبوباً لتنظيم الدورة norcutin 5mg لمدة شهرين، أكملت العلاج ولكن عادت كما كانت بالطريقة ذاتها، فما السبب في ذلك، وهل يمكن أن يؤثر ذلك إذا حدث الحمل مستقبلاً؟

أفيدوني جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ umosama حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

إن انقلاب الرحم إلى الخلف أو ما يسمى بالعامية (ميلان الرحم)، لا يعتبر مرضا، بل هو حالة طبيعية وشائعة، فهو موجود عند ما نسبته 20٪ من النساء تقريبا، وطالما أنه لا يؤثر على الحمل والإنجاب، ولا يسبب آلالاما خلال الجماع، فلا أهمية لوجوده، ومن الحكمة عدم اخبار السيدة به، خاصة إذا كانت من النوع القلق، والذي يخاف المرض.

في حال كان الانقلاب يترافق مع آلام غير طبيعية، أو في حال كان هنالك تأخر في حدوث الحمل، فهنا قد يكون الانقلاب مرضياً، كأن يكون نتيجة وجود التصاقات أو التهابات، وهنا يجب عمل بعض الاستقصاءات للتأكد من ذلك.

بالنسبة لغزارة دم الطمث، فإن خسارة الوزن قد تسبب اضطرابا هرمونيا في الجسم، يؤثر على عمل المبيض، ويؤدي إلى كل أشكال اضطراب الدورة، لكن وقبل القول بأن السبب عندك هو خسارة الوزن، فيجب دوما نفي الأسباب المرضية التي قد تؤدي إلى ذلك، كوجود خلل هرموني أو بطانة الرحم الهاجرة، أو الالتهابات، أو الأورام الليفية، أو غير ذلك.

فإذا ما تم عمل تحاليل هرمونية، وتصوير تلفزيوني، ولم يتبين سبب واضح، فهنا يصبح من الضروري عمل تنظير للرحم والحوض، لنفي وجود بعض الأمراض التي لا تظهر إلا بالتنظير، وأهمها: بطانة الرحم الهاجرة.

نسأل الله -عز وجل- أن يمن عليك بثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • جنوب أفريقيا umosama

    شكرا لكم

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً