الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من الصداع الشديد والدوخة وعدم وضوح الرؤية
رقم الإستشارة: 2321793

2765 0 150

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أبلغ من العمر 22 سنة، وأعاني من الصداع في رأسي كاملا، وهو صداع يشبه الضغط أو الشد أحيانا، يخف من بعض المناطق ويبدأ في مناطق أخرى، أخبرني الطبيب بأنه صداع نصفي، لكنني لا أشعر بالقيء والغثيان.

أعاني من الثقل في رأسي أحيانا، ولا أستطيع فتح عيني، ويكون لدي رغبة شديدة في النوم، مع دوخة خفيفة، يضغط الصداع على عيني، وأعاني من عدم وضوح الرؤية، والقولون العصبي، وأشعر بالكسل وفقدان النشاط، وسيبان في العصاب، خاصة في المفاصل.

وأعاني من النسيان أحيانا وعدم التركيز أثناء المحاضرة، ولدي تضخم في غضاريف الأنف، والطبيب أخبرني بأن التضخم لا يسبب هذا الصداع، ولا أحتاج إلى إجراء العملية، وأعطاني دواء توبيراميت 25 مجم، هل تشخيص الطبيب صحيح، وهل هناك دواء أفضل؟

وشكرا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ahmed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

توبيراميت 25 مجم، هو أحد الأدوية المضادة للتشنجات anticonvulsants، والتي يتم استخدامها في علاج الصداع النصفي، والاسم العلمي له هو Topiramate، والصداع المزمن المتكرر على جانب واحد من الرأس أو في كلا الجانبين هو في الغالب صداع نصفي، وقد يسبقه ما يعرف بالنسمة أو aura, وهي أعراض تأتي قبل نوبة الصداع, وهي اضطرابات سمعية وعصبية، مثل: الغثيان, وشم رائحة, والحساسية الزائدة من الضوء كما ذكرت في رسالتك (ضغط على العين وعدم وضوح الرؤية)، وقد لا يسبق نوبات الصداع تلك النسمة أو ال aura.

وعلاج ألم الرأس أو الصداع النصفي من خلال مسكنات الألم، مثل كبسولات Celebrex 200 mg، مرتين في اليوم بعد الأكل عند الضرورة، وأيضا Triptans في صورة حبوب 100 مج، تؤخذ مرتين يوميا، وتعالج الشقيقة أيضا من خلال تناول الأدوية المضادة للاكتئاب، antidepresants مثل Cebralex 20 mg، وهذا الدواء يحسن الحالة المزاجية، ويحسن الشعور بالضيق، ويقلل كثيرا من المخاوف المصاحبة للمرض.

والحجامة في الرأس من بين البدائل العلاجية لمرض الصداع النصفي، فيمكن تكرار عمل الحجامة، وفيها فائدة -إن شاء الله-.

وللتخلص من الشعور بالامتلاء المصاحب للقولون العصبي، يجب الإكثار من الخضروات الطازجة، والسلطات، وزيت الزيتون، والخضروات المطبوخة، والخبز الأسمر، وشوربة الشوفان، وتلبينة الشعير المطحون، وهذه الأطعمة تحتوي على كثير من الألياف والسوائل الضرورية للقولون، وبالتالي يخرج البراز أو الغائط لينا، وتقل تبعا لذلك كمية الغازات الخارجة والمتكونة من تخمر الطعام.

ولعلاج القولون يمكن تناول حبوب Spasmocanulase، قرصا ثلاث مرات يوميا قبل الأكل، وحبوب colospasmin، بنفس الطريقة، ويمكن تناول خليط مكون من مطحون الكمون، والشمر، والينسون، والكراوية، والهيل، وإكليل الجبل، والقرفة، والنعناع، وإضافته إلى السلطات، والخضار المطبوخ مع زيت الزيتون، أو شربه مغليا مثل الشاي، وهذا يساعد كثيرا في التخلص من الغازات، والانتفاخ، والمغص -إن شاء الله-، مع ترك الوجبات الحارة، والشطة في الطعام، مع ضرورة فحص فيتامين (د)، وفيتامين (B12)، وفحص صورة الدم، وتناول العلاج حسب نتيجة التحليل.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً