الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التهابات البول ما سببها وما علاجها؟
رقم الإستشارة: 2321840

2099 0 153

السؤال

السلام عليكم.

الالتهابات التي تحدث في البول ما علاجها؟ فأنا أتناول مضادا حيويا، ولكنها تعود إلي من وقت إلى آخر، فهل قلة شرب الماء له سبب في ذلك؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ razan حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نعم -يا ابنتي- إن التعرض للجفاف بشكل دائم ومستمر، أو عدم إفراغ المثانة بشكل منتظم قد يؤهب مع الوقت إلى حدوث الالتهابات البولية, لذلك يجب الحرص على تناول كمية كافية من الماء يوميا, بحيث يكون لون البول دائما أصفر فاتح فهذا اللون يضمن عدم حدوث الجفاف في الجسم.

وفي حال تكرر الالتهابات البولية، أو في حال عدم استجابتها على العلاج فيجب دوما محاولة البحث عن سبب خفي يودي إلى ذلك غير الجفاف, كأن يكون هنالك حصى في الجهاز البولي أو تشوهات خلقية, أو لحميات أو أورام -لا قدر الله- أو غير ذلك.

ولذلك فإنه يجب عمل ما يلي:
- تحليل روتيني وآخر زراعة لعينة من منتصف رشق البول.
- تحليل مفصل لصورة الدم.
- تصوير تلفزيوني مفصل وآخر ظليل للجهاز البولي، وحسب النتائج ستكون الخطة العلاجية بإذن الله تعالى.

نسأله عز وجل أن يديم عليك ثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً