الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف يمكنني علاج ارتفاع الشفة العلوية كثيرا؟ أفيدوني
رقم الإستشارة: 2322911

4606 0 154

السؤال

السلام عليكم.

أعاني من ارتفاع شديد بالشفة، كأن أنفي وشفتي ملتصقان، بحيث أنه لا توجد مسافة بين الأنف والفم, وكنت أعتقد أنه ارتفاع في الفك العلوي.

راجعت طبيبا مشهورا في جراحة الوجه والفكين، وأخبرني بأني سليم من ناحية الفكين, فما رأي التجميل بذلك؟ لا أبحث عن الجمال، إنما أريد تجنب سخرية الناس.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ خالد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فمن المستحيل إعطاء استشارة تجميلية بحالة خاصة بدون الفحص المباشر، ومشاهدة الصور الفوتوغرافية من عدة زوايا، ولكن أقول مبدئيا لديك -أخي العزيز- زيادة في الوزن، حيث أن طولك 165 سم، ووزنك 110 كلغ، وهذا يعني أن هناك تراكما في الدهون في كافة أنحاء الجسم، ومنها الوجه والخدين، وممكن في الشفتين أيضا؛ مما يؤدي أحيانا للضغط على الشفتين، وتصغير الزاوية الأنفية الشفوية، كما أن تطاول الأنف يزيد هذه المشكلة ظهورا، حيث أنه يقترب كثيرا من الشفة المتضخمة أصلا.

عليك بإنقاص وزنك بشكل صارم، حيث أن الوزن المثالي لمثل طولك هو تقريبا 65 كلغ، وعليه فعليك بإنقاص وزنك بمقدار 45 كلغ؛ حفاظا على صحة جسدك بشكل عام، وللوقاية من أمراض القلب والضغط والسكري, ولتتوضح معالم وجهك، بحيث أنه لو كان هناك سماكة في الشفة أو تطاول في الأنف، فعندها الحل بالطبع هوالجراحة التجميلية، يمكن من خلالها تقليل سماكة الشفة، وإرخاؤها قليلا، وتصغير الأنف، وزيادة الزاوية بين الأنف والشفة لتصبح بحدود 90 درجة.

مع أطيب التمنيات بدوام الصحة والعافية من الله تعالى.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية khalid

    الله يسعدك ويجزيك خير الجزاء

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً