الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الجرعة الصحيحة لاستخدام حبوب منع الحمل للحالات الطارئة
رقم الإستشارة: 2322954

5805 0 194

السؤال

السلام عليكم.

استخدمت حبوب منع الحمل (مارفيلون) لمدة 6 أشهر، وتوقفت هذا الشهر كي أرتاح, وكنا نتبع طريقة العزل، ولكن بتاريخ 12 تم الإنزال في الداخل لأكثر من مرة، وبعد الجماع تناولت حبتين من حبوب منع الحمل، وكان بين الحبة والثانية 6 ساعات تقريبًا, فهل هذه الحبوب تمنع الحمل؟ مع العلم أن الجماع كان بعد انتهاء الدورة الشهرية بثمانية أيام، ومدة الدورة الشهرية 6 أيام تقريبًا, وهي غير منتظمة تتأخر يوماً أو أكثر، وآخر دورة كانت بتاريخ 29.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Noni حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بالنسبة للفترة التي حصل بها الجماع فيمكن أن تكون أو ﻻ تكون في فترة الإباضة، فكما ذكرت أن دورتك قد تتقدم أو تتأخر يومين، ومنع الحمل للحاﻻت الطارئة يلجأ له فقط عند الضرورة القصوى، ويتم بتناول حبتين معا من موانع الحمل المركبة (كالمارفلون) بفاصل 24 ساعة فقط، أي تناول حبيتين معا في أقرب وقت وخلال 72 ساعة على حدوث الجماع، ثم وبعد 24 ساعة تناول حبتين ثانيتين، وبعد بضعة أيام سوف تنزل الدورة، هذه هي طريقة منع الحمل الطارئ.

أسأل الله العظيم أن يديم عليكم الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً