الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ضعف النظر منذ صغري، مما أدى لإصابتي بالعشى الليلي
رقم الإستشارة: 2323728

2491 0 138

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا شاب عمري 25 سنة، أدخن بشكل بسيط جداً، أعاني من ضعف النظر منذ صغري، وأجريت عملية الليزك منذ 5 سنوات، وحالياً أعاني من عدم الرؤية الليلية بوضوح، وخاصة عن قرب، فلا أستطيع رؤية شخص يسلم علي بيده عن قرب، ولا أراه إلا إذا نظرت لأسفل، ورأيت يده، وعندما أدخل من مكان مضيء نهارا إلى مكان مضيء بشكل غير كاف تقريبا، لا أرى شيئا إلا بعد فترة طويلة من الوقت.

وعندما أجلس في مكان مظلم، وأنظر إلى مكان مضيء بقوة لا أتحمل النظر إلى الضوء القوي، وأرى أجزاء سوداء تجري أمام عيني عند النظر لمكان مضيء، وخصوصا عند استعمال الكمبيوتر، علما بأن طبيعة عملي تلزم علي الجلوس لأكثر من 12 ساعة أمام الكمبيوتر.

ذهبت إلى أكبر الأطباء في مصر، وقالوا لي: أنني أعاني من مرض العشى الليلي، وضيق في المجال البصري، وبعضهم يقول أن هذا الضيق سيستمر حتى تنعدم الرؤية تماما، علما بأنني لا أعاني من أي أمراض أخرى، فماذا تنصحوني لكي لا أصل لدرجة متأخرة من المرض؟ أتناول الآن علاجا اسمه إكيو جارد، فهل يفيد في حالتي؟

أفيدوني جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

العشى الليلي هو نقص الرؤيا ليلاً، أو في الإنارة الخافتة، ويحدث نتيجة خلل في الخلايا العصبية في الشبكية، والمسؤولة عن الرؤيا اليلية والمحيطية.

وللعشى الليلي أسباب كثيرة: كالوراثة، ونقص فيتامين A، أو بسبب سمية بعض الأدوية على الشبكية، وبسبب بعض الأمراض العينية كالساد والزرق، ويترافق نقص الرؤية الليلية بضيق في المجال البصري من المحيط والجوانب، فيحس المريض أنه ينظر من خلال أنبوب.

العلاج يكون بعلاج السبب (إن وجد)، كعلاج نقص فيتامين A، وفي حال نقصه نعطي 2500-5000 وحدة دولية يومياً، وعلاج السبب الثانوي (إن وجد)، مثل: (ساد - زرق - إيقاف الأدوية السامة للشبكية، وغيرها)، فالمرض مترقي، وفي المراحل المتقدمة تتأخر حدة البصر وقوته، ولكنه لا يصل إلى العمى التام -بإذن الله-.

التدخين له آثار سلبية كثيرة على الجسم والعين، فله سمية عصبية، وهو يؤثر على التروية الدموية لأوعية الشبكية، والعصب البصري، مما يزيد من حدوث ضمور الشبكية والعصب البصري، ويزيد من احتمالية حدوث الساد (الماء البيضاء).

الأوكيو غارد Ocuguard هو مجموعة من الفيتامينات، والمكملات الغذائية، والمعادن الضرورية لصحة العيون وسلامة وظيفتها، وهو مفيد جداً في حالات نقص الفيتامينات التي تسبب العشى (فيتامين A)، ومفيد في الإصابات الناتجة عن نقص هذه المواد المكلمة والمعادن.

مع أطيب التمنيات بدوام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً