الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل أتزوج من شاب يوجد في أقاربه من تتعامل بالسحر؟
رقم الإستشارة: 2325064

1381 0 118

السؤال

السلام عليكم.

تقدم لخطبتي شاب، وحسب علمي أن عمته سحرت أباه وأخته، وتعمل على تخريب حياتهم، وأنا أخشى من نتائج هذا الزواج، وأن تستهدفني بشرِّها.

ماذا أفعل؟ بماذا تنصحوني؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ نوال حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إذا كان الشاب صاحب دين وخلق، وارتضيته لنفسك، فلا أرى مبررا لرفضه بسبب الخوف من عمته أن تسحرك، بل عليك بالتحصن بالأذكار، ولن تضرك -إن شاء الله-، لأن الضر والنفع بيد الله وحده، وليس بيد أحد من خلقه، ولا بيد السحرة الذين يتولون الشيطان، وليس للشيطان على المؤمن من سلطان، قال الله عن الشيطان :﴿إِنَّهُ لَيسَ لَهُ سُلطانٌ عَلَى الَّذينَ آمَنوا وَعَلى رَبِّهِم يَتَوَكَّلونَ﴾ [النحل: ٩٩].

فكوني مؤمنة بالله، متوكلة عليه، مستقيمة على دينه وطاعته سبحانه، وحصني نفسك وزوجك وبيتك بالأذكار المشروعة، ولن يأتيك أي ضرر منها -إن شاء الله-، ولا بأس بأن تتقي شرها بالإحسان إليها، وحسن التعامل معها، والهدية لها قبل وبعد الزواج، لعل الله أن يهديها ويصلح حالها، فتكف شرها عن الناس.

وفقك الله.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً