الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل ينتقل مرض تكيس الكلية من الآباء والأعمام إلى الأبناء؟
رقم الإستشارة: 2325212

2189 0 146

السؤال

السلام عليكم..

عندي استفسار عن أمراض الكلى الوراثية، وهو مرض تكيس الكلية، فقد اكتشفنا قبل حوالي 3 أشهر بالمصادفة عند الفحص الطبي أن إحدى الكليتين فيها تكيس، وبها أيضا ارتفاع في نسبة السموم، ولكن لم يصل الحال إلى الغسيل.

وبعد مدة قامت إحدى عماتي أيضا بعمل فحص، واكتشفنا أيضا بأن عندها تكيس، فهل هذا يعني أن جميع الإخوان -أبي وأعمامي وعماتي- عندهم نفس المرض؟ وهل ينتقل إلينا المرض أيضا أم لا؟ وهل يظهر المرض في وقت مبكر أم أن له سنًا محددة لظهوره؟

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Abdulqader حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن مرض تكيس الكلى هو مرض وراثي، ويمكن أن ينتقل من الآباء للأبناء بنسبة 50 % ، ويمكن أن تظهر أعراضه في أي عمر، وليس لها عمر محدد, ويمكن للمصاب ألا يكون لديه أي من الأعراض، لذا ينصح بالمتابعة مع طبيب مختص بأمراض الكلية إجراء التصوير بالأمواج فوق الصوت (الايكو) للاطمئنان من عدم وجود إصابة في الكلية بإذن الله تعالى.

كما ينصح بالمتابعة الدورية وإعادة التصوير كل ستة أشهر، للتأكد من عدم وجود أكياس صغيرة يزداد حجمها بالتدريج.

ونرجو لك من الله دوام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً