الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل الخصية الواحدة تمكنني من الإنجاب وحياة بشكل طبيعي؟
رقم الإستشارة: 2325762

7851 0 172

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا شاب عمري 25 سنة، لا أتذكر إن كنت قد ولدت بخصية معلقة أو لا، ولكنني أتذكر أنني تعرضت إلى ضربة على مستوى الخصية، قد تكون هي السبب في صعودها.

لدي خصية صاعدة، وأنا الآن مقبل على الزواج، والخصية اليمنى صاعدة، وقريبة من الكيس بجانب القضيب، قمت بعمل الأشعة اللازمة، وكانت حجمها طبيعيا 3.2 في الطول.

سؤالي: هل يمكنني الإنجاب بخصية واحدة؟ وهل هنالك إمكانية لإنزالها عوضا عن إزالتها، حتى وإن كانت لا تعمل؟

مع العلم أن الانتصاب والقدف طبيعي، والانتصاب الصباحي طبيعي، وكل شيء بالنسبة للخصية المعلقة، استشرت طبيبين، الأول اقترح علي عملية بالمنظار، والثاني اقترح عملية جراحية، فأيهما أفضل؟ وهل يمكن الاستعانة بالدواء بحكم أنها قريبة؟

كما أنني أعاني من انتفاخ بسيط للثدي، وهذا الانتفاخ يزول عند الشعور بالبرد أو لمس الثدي باليد، أو الماء، وثم يعود الانتفاخ مجددا، والانتفاخ تقريبا بحجم 1 سم، هل أحتاج لعملية، أم دواء فقط؟

المرجو مساعدتي، أكاد أصاب بالجنون ولا أعرف العمل؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ soufiane حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن الخصية المعلقة، أو الخصية غير النازلة، هي عبارة عن خصية لم تنزل إلى مكانها الطبيعي في كيس الصفن, وكلما كان الوقت مبكرا في إنزال الخصية، كلما كانت النتائج أفضل في المحافظة على الخصية، وتجنب المضاعفات التي تصيبها، مثل: أذية النسيج الخصوي، وإمكانية التحول السرطاني, والوقت المناسب لإنزال الخصية المعلقة أو غير النازلة هو بعمر السنة الأولى إلى السنتين من عمر الطفل.

أخي الكريم: بشكل عام إن الخصية الواحدة أو المفردة تقوم بعمل الخصيتين, إذا كانت هذه الخصية بحجم وقوام طبيعيين، وتقوم بعملها الطبيعي, فلا داعي للقلق، ولكن من الأفضل إجراء فحص للسائل المنوي, وذلك للاطمئنان على سلامة الوظيفة الإنجابية.

وإذا كانت الخصية المعلقة أو غير النازلة مجسوسة، وكانت بحجم وقوام طبيعي, فإنه يمكن إنزالها إلى كيس الصفن جراحيا، بحيث توضع في مكان مجسوس، وهذا يسهل عملية المراقبة الدورية، وذلك بالفحص السريري، والتصوير بالأشعة التلفزيونية، إيكو دوبلر ملون.

أما إذا كانت الخصية المعلقة غير مجسوسة بالفحص السريري، أو غير مشاهدة بالتصوير بالموجات فوق الصوتية, هنا يتم اللجوء إلى المنظار عن طريق البطن، وقد تكون غائبة أو ضامرة فيتم استئصالها, أما إذا كانت بحجم طبيعي, غالبا يتم إنزالها إلى كيس الصفن, ويتم مراقبتها بشكل دوري.

أما بالنسبة إلى الانتفاخ في الثديين, فالأفضل استشارة طبيب الجراحة العامة من أجل الفحص السريري، وإجراء التحاليل الدموية من أجل الوصول للتشخيص الصحيح، واقتراح العلاج المناسب.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً