الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

اتفقت مع خطيبي بتأجيل الحمل بعد الزواج، أريد نصحكم بما هو مفيد
رقم الإستشارة: 2326763

4508 0 188

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا فتاة أبلغ من العمر 25 عاما، زواجي بعد شهرين، اتفقت مع خطيبي في السابق على تأجيل الحمل لفترة من ستة أشهر إلى سنة على الأكثر، ولكن لدي خوف كبير من أخذ موانع طبية كالحبوب، لكثرة الأقاويل بأنها تسبب العقم، وأعلم أن الطرق الطبيعية غير مضمونة، فأريد نصحكم بهذا الأمر.

جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Mim حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

لا يتم استعمال حبوب منع الحمل لغرض منع الحمل في بداية الزواج، ولكن يتم استعمالها عند وجود خلل هرموني، وعدم انتظام الدورة الشهرية لغرض العلاج، وليس لغرض منع الحمل.

وعدم استعمال الحبوب في بداية الزواج ليس لأنه يؤدي إلى العقم، فهذا الكلام غير صحيح، ولكن لأن الحبوب لها بعض المضاعفات الجانبية التي يمكن تجنبها بعدم استعمالها، فتناول أي دواء له جانب إيجابي وجانب سلبي، وعندما يزيد الجانب السلبي والضرر عند تناول الدواء عن الجانب الإيجابي، والمفيد عند تناوله يصبح تناول الدواء عديم الفائدة، بل ضار.

والوسائل الأفضل في تأجيل الحمل في بداية الزواج هي أولا: استعمال العازل الطبي في أثناء فترة التخصيب، أو فترة توقع الحمل ويمكن تحديد تلك الفترة عن طريق إجراء اختبارات التبويض، وهي اختبارات تباع في الصيدليات، مثل اختبار الحمل، ولكن عددها 6، وليس اختباراً واحداً، مع إمكانية الجماع بدون عازل في الـ 5 أيام التي تلي الغسل، وفي 5 أيام التي تسبق الدورة الجديدة، خصوصا إذا كانت الدورة الشهرية منتظمة.

وبديل ذلك يمكن تركيب قمع على عنق الرحم عند الجماع، ويمكنك معرفة ذلك وطريقة تركيبه مع المتابعة مع طبيبة نسائية، والتعاون في تلك الأمور بين الزوج والزوجة يحل الكثير من المشاكل، لأن مسؤولية تأجيل الحمل، والرغبة في ذلك، مسؤولية ورغبة مشتركة، والمفروض عدم إلقاء العبء على الزوجة منفردة، ولا يصح تركيب لولب للسيدات التي لم يسبق لهن الحمل والولادة، ولا يصح استعمال حقن الهرمونات لمنع الحمل.

حفظكم الله من كل مكروه وسوء، ووفقكم لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً