الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

والدي مريض بسرطان الرئة تطورت حالته بشكل سريع فما سبب هذه التطورات؟
رقم الإستشارة: 2327006

3187 0 126

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

والدي عمره 65 عاما، مرض بسرطان الرئة وشفاه الله وعافاه منه منذ أكثر من سنة ونصف، وقبلها بمدة كان قد عمل عملية دعامات للقلب، وكان يأخذ جرعات الكيماوي، ثم قبل أشهر أصابه ألم شديد وقالوا: إن العلاج الكيماوي لم ينفعه ويحتاج إلى نوع آخر من العلاج الكيماوي، أقوى من السابق، وبالفعل بدأ بالعلاج ولكن الألم أصبح يزداد مع الوقت، حيث وجدوا أن هناك انتشارا للمرض وقد وصل إلى العظم، وبدأ صوته يخف تدريجيا؛ لا ندري لماذا؟ حتى اختفى تقريبا، ويتحدث بالضغط على صوته كثيرا.

المهم بعد ثاني جرعة من العلاج الكيماوي الجديد بدأ يشعر بالتعب الشديد، ولا يستطيع التنفس جيدا، ويشعر بأن بطنه منتفخ، وبعدها بمدة أصيب بجلطة في الرئة اليمنى (السليمة)، وأصبح يأخذ إبرا مميعة
وفي يوم شعر بتعب شديد، ونقل إلى المستشفى، وبعد الفحوص الطويلة قالوا: بأن هناك ماء حول القلب يضغط على الرئة السليمة، وقد يكون هناك التهاب في الرئة السليمة (حيث أن هناك رئة لم تعد تعمل بسبب المرض).

له الآن أسبوعان في المستشفى لا يترك السرير، وبدأت حالته تسوء حيث أصبح لا يتكلم، ولا يستطيع التنفس إلا عن طريق جهاز التنفس، ومع التحاليل وجدوا أن غاز ثاني أكسيد الكربون مرتفع لديه، فوضعوا له جهاز تنفس خاصا لهذا الأمر لتقليل نسبة الغاز، وأصبحت يديه وقدمه متنفخه أو محتبس فيها السوائل، وأخبرونا أنه بسبب نقص البروتين.

أرجو منكم الإفادة فنحن في حيرة من أمرنا والإجراءات والفحوصات تأخذ وقتا طويلا، وسؤالي: لماذا حدثت هذه الأمور بطريقة متسارعة وفجأة، ويتألم كثيرا، ثم بعد ذلك لم يعد يستطيع التنفس أو التحرك؟ إنه لا يتكلم ولا يأكل إلا القليل، وهناك مكملات بروتين لا يأخذها بانتظام، بالإضافة إلى حبوب المغنيسيوم.

ولكم جزيل الشكر والامتنان.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ memo حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نرجو من الله العزيز الرحيم أن يكتب للوالد حفظه الله الشفاء والعافية بإذنه تعالى.

وحسب ما ورد في الاستشارة عن حالة الوالد حفظه الله بأن لديه سرطانا في الرئة مع انتشار للعظام، وهذا يسبب الآلام الشديدة والمعممة لديه, كما أن الوالد وحسب الاستشارة قد أصيب بجلطة على الرئة اليمنى مع التهابات فيها، وهذا سبب له نقص الأكسجة وارتفاع ثاني أكسيد الكربون الشديد؛ لأن الإصابة في الرئة التي كان الاعتماد الأكبر عليها بعد إصابة الرئة الأولى، ولهذا السبب كان لا بد من وضع الوالد حفظه الله على جهاز التنفس, وأن الحالة العامة للوالد تتماشى مع التطورات المرضية للإصابة بسرطان الرئة وتأثيراته الجانبية واختلاطاته مثل: نقص البروتين بالدم، وزيادة الاستعداد لحدوث الخثرات الدموية, والآلام المعممة نتيجة الانتقالات الورمية للعظام.

لذا فإن الخطة العلاجية للوالد تعتبر خطة جيدة، وتتناسب مع الإصابات المرضية التي يعاني منها حاليا، وفي هذه الحالات لا بد من بقاء الوالد حفظه الله في المشفى تحت الإشراف الطبي والرعاية الطبية المركزة.

مع رجائنا من الله أن يحفظه، وأن يكتب الله العافية والشفاء العاجل بإذنه تعالى.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً