الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أريد أن أترك دراستي في الجامعة بحثاً عن النجاح في غيرها
رقم الإستشارة: 2328153

1120 0 109

السؤال

السلام عليكم

أنا طالب هندسة بالجامعة بالسنة الثالثة، بقي سنتان حتى أتخرج، وتواجهني مشكلة أني منذ البداية وأنا لا أحبها، لكن من أجل والدي، وحاولت إخباره لكنه رفض بشدة، وتضايق نفسياً، وهو يعاني من الضغط، وأرسلت إليه عمي ورجلاً آخر، لكن لا جدوى!

علماً أني أجيد حرفة صيانة الخلويات، وماهر -بفضل الله- بها، وأرى مستقبلي ونجاحي فيها، وأنا ينتابني شعور كره لا يوصف عندما أمسك الكتاب!

علما أن تقديري جيد، ولا أستطيع إكمال أي دراسة، لكن المشكلة ليست عندي بل عند والدي الذي يعاني من الضغط، وأنا خائف عليه، ما العمل؟

أرجو مساعدتي، لأنني تائه.

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الرحمن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

طاعتك لأبيك في دخول تخصص لا ترغب فيه دليل على برك به، وأنت مأجور عند الله على هذا، إن شاء الله.

كونك حاولت معه بعدة أساليب لإقناعه ولم يقتنع دليل على أنه مصر على رأيه، ولعله يرى لك المصلحة في ذلك، حاول أن تتفهم رأيه وتقنع نفسك بالتخصص الذي قطعت فيه شوطاً طيباً.

بإمكانك إكمال هذا التخصص تحقيقاً لرغبة أبيك وطاعة له، وربنا سيوفقك، كونك تعمل ذلك طاعة لله الذي أمر بطاعة الوالدين، أبذل جهدك في ذلك، وادع الله التسهيل والتيسير، فأنت طالب جاد، وطموحاتك جيدة، وقدراتك إن شاء الله لن تضعف أمام رغباتك.

إذا انتهيت من التخصص بإمكانك أن تواصل التخصص الجديد الذي ترغب فيه عن طريق عمل مقاصة بين القسمين، فهما متقاربان، وستكون عليك مواد إضافية، بإمكانك إنجازها في سنوات قليلة، وتجمع بين رغبتك ورغبة والدلك.

ما يدريك لعل رغبة أبيك فيها الخير لك، ومستقبلك فيها أفضل، ففكر جيداً في الأمر، واقنع نفسك بالتخصص، واجتهد فيه، ولا تستسلم للفشل، وحاول أن تتجاوز المرحلة بكل إصرار وتحد.

وفقك الله.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً