شممنا ريحاً طيبة من الحانوط الخاص بوالدي فما تفسيركم لذلك - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

شممنا ريحاً طيبة من الحانوط الخاص بوالدي، فما تفسيركم لذلك؟
رقم الإستشارة: 2328428

2197 0 137

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا سيدة، توفي والدي يوم 17 ديسمبر 2016، وفي يوم 30 ديسمبر 2016 كان يوم الجمعة، شممنا أنا وأخواني وأمي رائحة الحنوط الزكية التي كانت تفوح منه يوم دفنه، مع العلم أنه طوال الأسبوعين لم نشم شيئا، هل هذا دليل على أن روحه زارتنا، وما تأويلك لهذا يا فضيلة الشيخ؟

جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ جيهان حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

نشكرك على تواصلك معنا، ونسأل الله أن يرحم والدكم وأن يغفر له، وأما الجواب على ما ذكرت فليس صحيحا، لا شرعا ولا عقلا ولا واقعا، بأن روح الميت تزور أو تتناسخ إلى جسد الأحياء، فهذه خرافة من خرافات أصحاب العقائد الوثنية، أرجو الحذر منها، ولا يجوز تصورها فضلا عن اعتقاد حصولها، ولعل ما حصل لكم من وجود ريح الحنوط هو نوع من التذكر والخيال، ثم مع قوة التذكر حصل استحضار ذهني لجسد الميت، وآخر ما كان عليه وهو الحنوط المطيب، لأنه لا يمكن للطيب أن يبقى بعد هذه الأيام والوالد في قبره، ثم لا يمكن أن ينتقل الطيب من المقبرة إليكم، فارجو الإكثار من الدعاء للوالد رحمه الله، ولا ينبغي الالتفات لما حدث مرة أخرى.

وفقكم الله لمرضاته.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: