الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تعرضت للتحرش من أحد أقربائي وأنا صغيرة، فهل فقدت بكارتي؟
رقم الإستشارة: 2328582

9935 0 215

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أتوجه لكم بالشكر على موقعكم الرائع الذي استفدت منه بكثرة.

أنا فتاة، لدي مشكلة أود استشارتكم فيها لأنها تشغلني على ممارسة حياتي الطبيعية، فهي لا تذهب من تفكيري، فبينما كان عمري 8 سنوات، تعرضت للتحرش من أحد أقربائي في منزلنا، وكان عمره 20 سنة تقريباً، ولأنني كنت صغيرة لم أكن أعرف شيئاً عن كيفية الحفاظ على غشاء البكارة، ولا أعلم كيف أتصرف؟

أتذكر أنه كان يبقيني في ملابسي الداخلية، ويتجرد هو من ملابسه، ويقوم بطرق عضوه الذكري في فرجي، وكرر ذلك أكثر من مرتين أو ثلاث مرات، وأتذكر حينها أنني لم أشعر بالألم، وفي المرة الأخيرة كنت نائمة، واستيقظت على عمله ذلك، ولم أستطع نسيان ذلك الشيء.

عندما كبرت وعلمت عن غشاء البكارة وأهميته للفتاة، أصبحت في خوف وقلق، ولا أعلم ماذا أفعل؟ ولا أستطيع التحدث مع أحد عن ذلك الشيء، خوفاً من حدوث المشاكل في الأسرة، ولدي أسئلة أرجو الإجابة عليها:

أولاً: هل يمكن أن يكون اخترق غشاء البكارة وأنا في تلك السن الصغيرة؟

ثانياً: ولو تمزق الغشاء، فهل يجب أن أشعر بالألم، أو أستيقظ من نومي، أو أشعر بالألم في اليوم التالي، أم أنه لا يحدث الألم لصغر السن؟

ثالثاً: هل يمكن للغشاء أن يتمزق من تحت الملابس الداخلية الخفيفة؟

أصبحت في حالة نفسية سيئة، ولا ذنب لي في تلك الحادثة، ولا أستطيع الذهاب للطبيبة، فأرجو منكم الإجابة على أسئلتي، هل أنا عذراء أم لا؟

أفيدوني جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Marem حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

نرد لك الشكر بمثله, ونسأل الله -عز وجل- أن يوفق الجميع إلى ما يحب ويرضى دائما.

يؤسفي -يا ابنتي- معرفة ما تعرضت له من تحرش من قبل ذلك القريب، والذي يفترض منه أن يكون حاميا لك، ومحافظا عليك, والحقيقة هي أن المسؤولية في هذه الحوادث تقع بشكل رئيسي على عاتق الأهل, والوقاية هنا هي خير من قنطار علاج, فيجب عدم ترك الأطفال بمفردهم مع الأقرباء أو الأصدقاء, مهما بلغت الثقة بهم, وعلى عكس ما يظن الكثيرون, فقد أظهرت الدراسات بأن الغالبية العظمى من حالات التحرش الجنسي التي يتعرض لها الأطفال من كلا الجنسين, تتم -وللأسف- من قبل أشخاص مقربين لهؤلاء الأطفال (أقارب أو أصدقاء للعائلة), أي ليس من الغرباء, لأن الأهل يحذرون الغرباء, بينما يضعون كل ثقتهم بالأقرباء والأصدقاء, ويجب الانتباه لمثل هذا الأمر.

وسأجيبك على تساؤلاتك بالتسلسل لعلّ في ذلك الفائدة, -بإذن الله تعالى-:

1- لا -يا ابنتي- لا يمكن فض بكارة الفتاة الصغيرة، خلال نومها، ومن دون أن تشعر بذلك, وما قام به ذلك القريب من تحرش بك لم يؤد إلى حدوث أذية في غشاء البكارة عندك, فمن الصعب جدا بل ويكاد يكون من المستحيل أن يتمكن الشخص البالغ من الإيلاج في مهبل الفتاة الصغيرة، من دون أن يسبب لها ذلك نزول دم، وحدوث تمزقات، وألم في المهبل, وهذا يعني بأن الفتاة ستصحو وستصرخ من الألم، وسينكشف الأمر حتما, والمتحرش يعلم بهذا الشيء, لذلك فقد اكتفى بالتحرش بك بشكل خارجي فقط, حتى لا تتألمي وتنزفي وتصرخي، فينكشف أمره.

2- أكرر لك ثانية، بأن ما قام به قريبك هو مجرد تحرش خارجي فقط, فلو كان قد قام بالإيلاج في المهبل لكان قد حدث عندك نزوف وألم شديد، ولكنت قد صحوت بسرعة من نومك لشدة الألم والنزف, بل وسيستمر الألم والنزف عندك لعدة أيام، وأحيانا قد يحتاج التمزق لعمل خياطة عند الطبيبة لوقف النزف، وحتى لو افترضنا جدلا بأنك قد نسيت التفاصيل, فلو كان قد حدث نزوف وألم, فهذا الأمر لن يخفى على والدتك في ذلك الوقت, لأنها هي من كان يعتني بك، ويغسل ملابسك.

3- لا -يا ابنتي- لا يمكن للغشاء أن يتمزق من فوق الملابس الداخلية, حتى لو كانت ملابس رقيقة, لذلك إذا كنت متأكدة من أنك لم تعاني من نزف وألم, وكانت والدتك هي من يعتني بك في ذلك الوقت, فإنني أؤكد لك ثانية بأن ما صدر من ذلك القريب كان تحرشا خارجيا فقط, ولم يحدث فض لغشاء البكارة إطلاقا, وبالتالي فأنت ما زلت عذراء -بإذن الله تعالى-, لا داع لمراجعة الطبيبة, بل تجاوزي ذلك الماضي بكل ذكرياته المؤلمة، وتعلمي منه كيف تحمي ابنتك مستقبلا من التعرض لمثل هذه المواقف.

نسأل الله -عز وجل-, أن يوفقك إلى ما يحب ويرضى دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • أمريكا Marem

    جزاكي الله الف خير اختي الكريمه والله ارحتني بردك اراح الله عليك دنيا واخره
    وجعل الله ذالك في ميزان حسناتك وجمعنا الله في فسيح جناته

  • samiwassel

    كلام صحيح 100%
    شكرادكتورة
    بارك الله لكى

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً