الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشعر بنبضات في جسمي، فهل أنا مصاب بمرض أم هو مجرد وسواس؟
رقم الإستشارة: 2328642

1143 0 119

السؤال

السلام عليكم..

أنا شاب، عمري 23 سنة، نسيت أن أكتب في الاستشارة السابقة بأني أشعر بنبضات في جسمي سببت لي وسواسا، فأنا خائف أن يكون لها تأثير على الزواج في المستقبل، فهل أنا فعلا أعاني من مرض ما أم هو مجرد وسواس؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ MOHAMED حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نشكرك على التواصل مع إسلام ويب.

أجاب استشارتك السابقة الأخ الدكتور/ محمد حمودة، وكانت الإجابة وافية جدًّا، فأرجو أن تأخذ بما ذكره لك، وأنت الآن تُضيف بأنك تشعر بنبضاتٍ في جسمك. هذه النبضات –أيها الفاضل الكريم– غالبًا هي ناشئة من الأوعية الدموية، من الشرايين على وجه الخصوص، والإنسان الذي لديه قلق أو مخاوف أو وسوسة كثيرًا ما يستشعر هذه النبضات ويحسُّ بها، وهذا يُسبب المزيد من القلق والوسوسة.

فأرجو -أخي الكريم– أن تطمئن تمامًا، هذه عملية فسيولوجية بحتة، بل هي دليل على أن دورتك الدموية تعمل على خير ما يكون، فلا توسوس حول هذا الموضوع، وأنت لست مريض، فأرجو أن تطمئن.

والقنع المقنع كثيرًا ما يؤدي إلى مثل عرضك هذا، بمعنى أنه لديك قلق داخلي لا يظهر في شكل قلق واضح، إنما في شكل أعراض جسدية كالذي تحدَّثتَ عنه.

إن أردتَّ دواء يُخفف أو يزيل هذه الظاهرة فـ (الدوجماتيل)، والذي يسمى علميًا (سلبرايد) سيكون دواءً جيدًا جدًّا، تتناوله بجرعة خمسي مليجرامًا (كبسولة واحدة) في اليوم لمدة شهر، ثم تتوقف عن تناوله.

وعليك بالرياضة، وعليك التمارين الاسترخائية، هذه كلها سوف تفيدك كثيرًا -أخي محمَّد-.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا، ونشكر لك الثقة في إسلام ويب.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً