الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من دسك الرقبة وتنميل الأطراف، فما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2328810

12954 0 175

السؤال

أعاني منذ 4 سنوات بديسك في الرقبة بين الفقرة الرابعة والخامسة في الجانب الأيمن، وقبل سنة أجريت رنينًا مغناطيسيًا وكان الديسك ضاغطا على العصب بدرجةٍ متوسطة.

بدأ منذ 8 أشهر ضعف في الأطراف، مع لسعات كهرباء خاصة في الرجل اليسرى، مع ألم شديد في الكاحل عند المشي بعد القيام من النوم أو الجلوس، ولا أدري ما علاقة الرجل! قد تكون لها علاقة بالظهر؛ لأن لدي آلام فيه، ولا أدري ديسك أو غيره!

حاليا أعاني من ضعف عضلات اليدين، خاصة اليد اليسرى، مع إحساس بضغط العصب في معصم اليد اليسرى من الجانب العلوي للمعصم، ومع لسعات كهرباء في الأصابع، ورجفة خصوصا في السبابة، وأشعر أن تحكمي في الأصابع ليس كالطبيعي، وكانت عضلات الأصابع ضعيفة جدا مقارنة باليد اليمنى.

وضعت مثبت للرسغ ويخف معه الألم، وبمجرد أن أنتزعه يرجع الألم من جديد، استخدمت حبوب نيوربيون لمدة 4 أشهر بلا فائدة تذكر!

عملت جلسات علاج طبيعي للرقبة ولم أتحسن من أعراض تنميل اليد. يزداد تنميل اليد خاصة بعد القيام من النوم، صرف لي الدكتور حبوب لاريكا ومتخوف من استخدامها، لأنها تؤدي إلى التعود عليها، فما هو رأيكم؟ وهل أعراض انضغاط الرسغ سببه الدسك أو قد يكون متلازمة الرسغ؟

وشكرا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ khaled حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن وجود ألم في الرجل اليسرى مع ضعف ولسعات كهربائية في القدم ليس له علاقة بالديسك الرقبي، وعادة تكون المشكلة في الفقرات الظهرية السفلية.

أما بالنسبة لأعراض الضعف والألم واللسعات الكهربائية في اليد اليسرى فهو لا يتماشى مع الأعراض التي يسببها الدسك الرقبي الأيمن كما ظهر في صورة الرنين التي أجريتها منذ 4 سنوات، وهنا لدينا احتمالان:

- إما أن يكون حدث لديك دسكا جديدا مركزيا أو أيسر على مستوى الفقرات الرقبية، وبالتالي يفسر تلك الأعراض التي ظهرت لديك حديثا.

- أو وجود متلازمة الرسغ في الجهة اليسرى، وعادة هذا الألم يتحسن على وضع مثبت الرسغ كما حدث معك، بينما لا تتحسن الآلام الرقبية.

لذلك أنصحك أخي الفاضل بإعادة إجراء فحوصات جديدة:

- صورة رنين مغناطيسي جديدة للفقرات الرقبية.
- صورة رنين مغناطيسي للفقرات القطنية العجزية.
- إجراء تخطيط أعصاب الطرف العلوي الأيسر.

وبعد إجراء تلك الفحوصات سوف يتم وضع التشخيص بدقة، ويمكنك إرسال التقارير إلى موقعنا وسوف نساعدك في حل المشكلة إن شاء الله.

أما بالنسبة للأدوية التي تتناولها فهي عبارة عن مسكنات للآلم ولا تحل المشكلة.

شافاك الله وعافاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: