الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من انعدام الحيوانات المنوية.. فماذا أفعل؟ وما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2328950

4344 0 153

السؤال

السلام عليكم

أعاني من صفر في الحيوانات المنوية، راجعت أطباء على مدى 16 سنة، وكان في البداية عدد الحيوانات المنوية 3 ملايين إلى أن أصبحت مقدار صفر.

كان عندي التهاب في السائل المنوي، وعملت خزعة في الخصية، وتبين أن الأنابيب المنوية 50 في المائة، وكذلك الخلايا تقف عند المرحلة الثانية، ولم يستطع أحد من الأطباء تشخيص حالتي.

عملت تحليل السائل المنوي ووجد التهاب وصديد في عدد الكريات الدم البيضاء والحمراء، فماذا أفعل؟ وما العلاج؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ناصر حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن انعدام الحيوانات المنوية يعني غيابا تاما للحيوانات المنوية أو النطاف في السائل المنوي، وهذه الحالة المرضية لها أسبابها:

-قبل خصوية (هرمونية، كأمراض الوطء والنخامة، أو عيوب وراثية، وخصوية (التهاب وانفتال ورضوض واختفاء الخصية, والتعرض للأدوية والأشعة, أسباب صبغية أو مجهولة السبب).

-بعد خصوية أو انسدادية، ( انسداد الطرق التناسلية كالبربخ والقناة الناقلة للنطاف، والحويصلات المنوية والأقنية الدافقة).

بالنسبة للتشخيص: في البداية يجب إجراء تحليلين للسائل المنوي على الأقل، بفاصل زمني، وذلك للتأكد من التشخيص، وإجراء الفحص السريري, وإجراء التحاليل الهرمونية:
- FSH – LH – TESTOSTERONE – PROLACTIN.
إجراء تحليل فركتوز السائل المنوي, وتحليل الجينات الوراثية, وإجراء تصوير تلفزيوني ( إيكو دوبلر للخصيتين, إيكو عبر الشرج للبروستاتا والحويصلات المنوية) وأخذ عينة أو خزعة من الخصية، وفحصها تحت المجهر.

-العلاج: قد يكون هرمونياً بتصحيح الخلل الهرموني الموجود, أو جراحياً إذا كان السبب انسدادياً, أو يتم اللجوء لسحب النطاف من الخصية مباشرة، بمساعدة المجهر أو رشفها من البربخ أو من القناة الناقلة للنطاف، واستخدامها في الطرق المساعدة للحمل كطفل الأنبوب.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً