الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ألم في الجانب الأيمن من الصدر يمتد إلى الظهر، فما السبب؟
رقم الإستشارة: 2329155

8104 0 173

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا شاب، أعاني منذ سنوات من ألم في الجانب الأيمن، تحت الأضلاع مباشرة، يخف عند الوقوف والمشي، ويزداد عند الجلوس أو الاستلقاء.

أشعر بحرارة في مكان الألم، ويمتد غالبا لخلف الخاصرة اليمنى، وأسفل الظهر، وكذلك خلف الكتف، عندما ألمس الأضلاع أحس بألم، وعند التدليك تزيد الحالة سوءًا، وأحس بالتحسن عند وضع كمادات باردة.

أرجو مساعدتي في معرفة سبب الألم، جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أمان حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

إن وجود الألم لمدة سنوات في الناحية اليمنى من الصدر، دون حدوث مضاعفات خلال هذه الفترة، يعتبر مطمئناً، والأهم أننا نستبعد المشاكل القلبية التي عادة ما تسبب ألماً في الجهة اليسرى من الصدر والمنتصف.

ومن أهم أسباب آلام الصدر، وتحت الأضلاع في الجهة اليمنى:

_ الآلام العضلية التي يسببها التشنج المتكرر للعضلات، الناجم عن حمل أوزان أو جر أشياء ثقيلة.

_ آلام الأضلاع التي يمكن أن تأتي من أمراض موضعة بالعظام، أو رضوض متكررة.

_ ألم الأعضاء التي تقع تحت الأضلاع اليمنى، كالكبد والمرارة والطرق الصفراوية.

_ أمراض النسيج الرئوي الذي يقع تحت الأضلاع، والذي يتحرض بالسعال والتنفس العميق.

_ مشاكل الفقرات الظهرية العلوية (الفقرات الصدرية) والغضاريف التي تفصل بين تلك الفقرات، والتي تعتير من أهم المسببات لآلام الأضلاع، حيث أن الأعصاب تخرج من بين الفقرات، وتمتد للناحية الأمامية للأضلاع، وحدوث الألم عند الجلوس والاستلقاء يعزز الاحتمال بأن يكون السبب المرجح لديك -أختي الفاضلة-.

لذلك ننصح بإجراء ما يلي:

_ صورة xray للصدر أمامية خلفية لنفي أي مشاكل بالأضلاع، أو النسيج الرئوي.

_ صورة xray للفقرات الصدرية؛ لمعرفة فيما إذا كان هناك انقراص أو انزلاق، أو خشونة في المفاصل بين الفقرات، والتي قد تسبب ضغطاً أو تخريشاً على الأعصاب التي تخرج من بين هذه الفقرات.

في حال كانت الصور طبيعية ننصحك بإجراء لتراساوند للناحية اليمنى من أعلى البطن، لنفي وجود مشاكل بالكبد أو المرارة، أو الطرق الصفراوية، ونكرر بأن الألم الذي يظهر نتيجة تغيير الوضعية بين الجلوس والوقوف والاستلقاء، يدل على مشكلة في مستوى الفقرات الظهرية العلوية، والعلاج يكون حسب التشخيص.

أتمنى لك الشفاء العاجل.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً