الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لدي التهاب في الاثني عشر وأسفل المريء لم ينفع معه العلاج!!
رقم الإستشارة: 2331164

5908 0 130

السؤال

السلام عليكم ورحمة اللهىوبركاته.

عمري 44 سنة، طولي 178سم، ووزني 96 كلغ، أعاني من ارتفاع ضغط الدم، وأستعمل أكسفورج 160/5 مرة يوميا.

أعاني من ألم في فم المعدة منذ عدة شهور، وصف لي الطبيب في حينها علاجاً للمعدة، وأعاني أيضاً من الحرقة في الصدر، وراجعت طبيبا أخصائيا، وعمل لي تحليل جرثومة المعدة في الدم، ولم يجد شيئا، فوصف لي أدوية مخففة للحموضة، ولكني لم أتحسن.

فأجرى لي منظارا للجهاز الهضمي، فتبين وجود التهاب بسيط في أسفل المريء، والتهاب بسيط في الاثني عشر، فوصف لي حبوب pantprazol 40 mlg، وكذلك موتوليوم 10ملغ ثلاث مرات، وشراب Gaviscon ثلاث مرات، وحاليا مستمر لمدة أسبوعين، ودون جدوى.

علما أني أجريت فحوصات على القلب، ولا يوجد شيء -والحمد لله-، وقال الطبيب: إن هناك احتمال وجود فتق في الحجاب الحاجز، وأنه يحتاج لأشعة.

مع جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ahmed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن الأعراض الواردة في الاستشارة تتماشى مع الارتجاع المريئي, وكذلك مع أعراض فتق الحجاب الحاجز، وإن الأدوية المستعملة حاليا تعتبر أدوية جيدة، وينصح حاليا بالمتابعة باستعمالها لمدة أسبوعين أيضا.

وفي حال عدم ظهور أية نتائج للتحسن؛ عندها يفضل اللجوء للتصوير؛ لتأكيد الإصابة بالفتق الحجابي، ولتحديد الخطة العلاجية المناسبة.

وإليك بعض النصائح فيما يتعلق بالحمية بصورة عامة: إذ ينصح بالابتعاد عن كل الأطعمة المسببة للحموضة، أو التخفيف منها قدر الإمكان، مثل: الأطعمة الحارة، كالفلفل والبهار والشطة، وكذلك الأطعمة الحامضة، كالليمون والبندورة المطبوخة، والأطعمة المقلية والدهون, والبصل والنعناع والشوكولاتة والقهوة والشاي والكحول, والمشروبات الغازية، وعدم النوم بعد الطعام مباشرة، وعدم تناول الماء أو العصير أثناء الطعام، والتخفيف من حجم الوجبة الغذائية، والاعتماد على عدة وجبات صغيرة، بدلاً من وجبتين كبيرتين، ووضع مخدتين تحت الأكتاف عند النوم؛ للتخفيف من ارتجاع الحمض أثناء النوم، وهذا يعتبر فعالا بدرجة كبيرة.

كما ينصح بالتخفيف من الوزن قدر الإمكان.

ونرجوا لك من الله دوام الصحة والعافية.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً