الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب استمرار الدورة الشهرية لأشهر طويلة؟
رقم الإستشارة: 2332431

10246 0 105

السؤال

السلام عليكم

أنا متزوجة منذ ٤ سنوات، أشعر بألم وقت الجماع، ولا أرغب به تماماً، ولا أشعر بأنني أحتاج له أو أرغب في الأمومة، والدورة الشهرية لا تنقطع عني، تستمر لخمسة شهور أو أربعة ثم تنقطع لأسبوع ثم تعود مرة أخرى، راجعت عدة أطباء ولم أحصل على العلاج الشافي، هل أنا مصابة بسرطان عنق الرحم مثلاً؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ فاطمة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

غريزة الرغبة الجنسية وغريزة الأمومة هي غرائز مثلها مثل غريزة الطعام والشراب تمثل جزءا من حياة الإنسان الطبيعية، ولكن الألم الذي تشعرين به أثناء الجماع حول هذه الغريزة الطبيعية من حب ودفء ومودة واحتواء إلى ألم وعذاب وأدى إلى زيادة الشعور بالزهد في الممارسة الجنسية، وتأخر الحمل أدى إلى الزهد في الأمومة.

من الغريب أن تظل المشكلة سنوات طويلة دون البحث عن علاج، فقد يؤدي ذلك إلى فقر دم شديد، وإلى حالة من الكسل والخمول والاكتئاب، مما يغذي الشعور بالزهد في ممارسة حياتك بشكل طبيعي.

من المهم العمل على تشخيص سبب غزارة الدورة والنزيف المتكرر، وهناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ذلك مثل تليف الرحم fibroids والزوائد اللحمية في بطانة الرحم Uterine polyps وضعف التبويض الناتج عن تكيس المبايض Polycystic ovary syndrome والبطانة المهاجرة Endometriosis والخلل في نظام التجلط bleeding disorders.

وجود الأورام يأتي في المرتبة الأخيرة في مثل سنك، وهو أمر مستبعد؛ لأن الأورام لا تستمر سنوات دون أن تتطور إلى أمر أسوأ، وقد يصل إلى الانتشار في الجسم والأعضاء الأخرى إلى الوفاة، ومن المهم البدء في محاولة تشخيص سبب النزيف من خلال عمل مسحة باب أو Pap smear، مع ضرورة إجراء سونار على الرحم pelvic ultrasound exam وأخذ عينة من الرحم endometrial biopsy وعمل أشعة بالصبغة hysterosalpingography لتصوير الرحم وقناتي فالوب ومنطقة المبايض؛ للوقوف على سبب النزيف والألم الذي تعانين منه أثناء الجماع، وبالتالي العلاج، ومن المهم فحص عنق الرحم بمعرفة الطبيبة المعالجة؛ لأن قرحة عنق الرحم تؤدي إلى الألم أثناء الجماع وإلى النزيف أيضاً.

يمكنك في هذه المرحلة البدء في تناول حبوب منع الحمل لوقف النزيف ورفع الدم، مثل حبوب كليمن أو ياسمين لمدة 3 - 6 شهور، وتلك الحبوب تساعد في وقف النزيف وتنظيم الدورة وعلاج الأكياس الوظيفية، ووقف التكيس على المبايض لحين تشخيص الحالة، مع ضرورة تناول مقويات للدم مثل حبوب Fesrose F مرتين في اليوم، والتي تحتوي على الحديد وعلى فوليك اسيد، مع أخذ حقنة واحدة من فيتامين د 600000 وحدة دولية في العضل كل 4 - 6 شهور، وتناول كبسولات فيتامين د اليومية جرعة 1000 وحدة دولية، مع ضرورة شرب المزيد من الحليب، وتناول منتجات الألبان والفواكه والبروتين الحيواني، لتعويض الفاقد من الدم وعلاج فقر الدم.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً