أشعر بألم طفيف بالكلى لا أعلم هل هي وسوسة أم من العلاج - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشعر بألم طفيف بالكلى لا أعلم هل هي وسوسة أم من العلاج؟
رقم الإستشارة: 2333000

7060 0 167

السؤال

السلام عليكم

في استشارتي السابقة تم وصف لي دافلون500 لعلاج البواسير من الدرجة الأولى والثانية، ولاحظت تحسناً ملحوظاً في كل يوم، في تقلص حجمها، واستخدمت (دافلون) لمدة تقل عن شهر، وما زلت مستمرة، تم وصف دافلون لي لمدة 3 أشهر، لكي تختفي البواسير بالكامل.

هل (دافلون) له أضرار على الكلى أو أي عضو، بأي شكل؟ لأني آخذ حبتين مرة واحدة، لمدة 3 أشهر، وخائفة من أن أضر أعضاء سليمة، في سبيل معالجة أعضاء أخرى!

أشعر بألم طفيف بالكلى، لا أعلم هل هي وسوسة أم من العلاج؟! علمًا أني لا أستعمل أي علاج آخر.

هل إذا تم شفائي من البواسير -إن شاء الله- واختفت وأوقفت (دافلون)، هل من الممكن أن تعود بلا سبب إذا لم تكن هناك أسباب تؤدي لعودتها، مثل الإمساك والجلوس الطويل؟

هل (دافلون) يعالج الشرخ؟ وما هو علاج الشرخ الذي مدته 3 أشهر -غير جراحياً- علمًا بأنه لا يوجد أي نزيف، ولكن إحساس بعدم الراحة أثناء الجلوس بالرغم من استخدامي للمراهم المسكنة فأنا مؤمنة بأن هناك علاج عدا قطع العضلة.

المشكلة أتعبتني نفسيًا فلم أعد أستمتع بالحياة، علمًا بأني جامعية وشابة، فبدأت أشعر أني كبيرة بالسن، وأصبحت في هوس بالقراءة عن مشكلتي، وهوس بالقراءة عن الأمراض! فكيف أتخطى مشكلتي نفسيًا؟

شاكرة لعطائكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ shaima حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

كبسولات (دافلون) تعالج وتقوي الأوعية الدموية، مثل ضعف الأوردة في مرض دوالي الساقين، ودوالي الخصية عند الرجال، كما أنها تعالج البواسير من الدرجة الأولى والثانية، ويساعد في التئام الشعيرات الدموية التي تنزف في الشرخ الشرجي، ولذلك يفيد (دافلون) في علاج الشرخ، كما يفيد في علاج البواسير ومضاعفاته الجانبية لا تذكر، تتمثل في الغثيان أحياناً، وبعض الإسهال والحكة، وليس شرطاً حدوث تلك المضاعفات، مع كل من يتناول (دافلون)، وليس له تأثير جانبي على وظائف الكلى، ومن السهل فحص البول ووظائف الكلى للاطمئنان.

البواسير والشرخ الشرجي قد يعودا، قد تعود إذا تكرر السبب الرئيسي وهو الإمساك، وفي حال الالتزام بالنصائح في الاستشارة السابقة فلن تعود البواسير أو الشرخ -إن شاء الله.

يجب الإكثار من شرب الماء والعصائر، خصوصاً عصير الخوخ، وتناول فاكهة التين الطازج، أو المجفف المنقوع، والإكثار من تناول السلطات مع زيت الزيتون، والإكثار من الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الألياف، مثل الخضروات المطبوخة مثل البامية والكوسة والملوخية.

مع تناول الخبز الأسمر، وشوربة الشوفان والبرغل وجريش القمح مع الحليب قبل النوم، كل ذلك يساعد على إخراج لين، وبالتالي عدم الضغط على فتحة وعضلات الشرج، وإعطاء فرصة للبواسير والشرخ في الشفاء التام والسريع.

مع ضرورة تناول حبيبات Agiolax ملعقة كبيرة مرتين يومياً، للمساعدة في علاج الإمساك، أو أكياس fybogel على كوب من الماء، وبالتالي يمكن علاج البواسير من الدرجتين الأولى والثانية -إن شاء الله تعالى- بالإضافة إلى علاج الشرخ الشرجي، والأهم عدم عودتهما مرة أخرى.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: