الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل التربتزول يزيد الوزن؟ وكيف أقوي تركيزي؟
رقم الإستشارة: 2334074

24643 0 286

السؤال

السلام عليكم

أنا فتاة، أبلغ 25 عاما، كنت دائما أشعر بالاختناق وعدم الرغبة في فعل شيء، وأشعر بحرارة في رأسي بدون سبب، وكأن رأسي ساخن طوال الوقت، كما أعاني من صعوبة في التذكير والتذكر، وأدائي كان سيئا جدا في الدراسة على عكس عادتي، تناولت تربتزول25 مجم كل يوم مساء لمدة 6 أشهر، وشعرت بتحسن كبير، ولم أعد أشعر بتلك السخونة والأفكار السيئة، لم تعد تراودني بشكل كبير وتركيزي تحسن نوعا ما، لم يصبني منه سوى إمساك دائم.

مع العلم أني مريضة بالقولون العصبي، ووزني لم يزد حتى الآن، مع العلم أني من قبل استخدامه بمدة، كنت أكل بدون جوع، ولكني سمعت أن تربتزول يزيد الوزن، هل يمكن لتلك الجرعة فعلا أن تزيد الوزن؟ وهل تلك مدة كافية لإيقافه؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مها محمد حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فالتوتر أو القلق أو ما يعرف بـ anexity من الأمراض النفسية البسيطة والمنتشرة، ولا يتم تشخيصها بشكل دقيق، ويصاحب ذلك المرض ضيق في التنفس مع أرق وقلة النوم واحمرار في الوجه، مع الرعشة أحيانا عند التعرض لبعض المواقف المحرجة؛ مما تؤدى إلى خلل في وظائف هرمون مهم جدا موجود في المخ لتوصيل الإشارات العصبية، وهو هرمون السيروتينين؛ ولذلك تم صرف دواء تريبتيزول TRYPTIZOL والاسم العلمي له هو amitriptyline وهو ينتمي إلى مجموعة علاجات الاكتئاب الثلاثية الحلقة، والتي تعمل على زيادة تركيز مادتي السيريتونين والنورأَدرِنالين في الجهاز العصبي المركزي، مما يساعد على تعديل مزاج المريض وإزالة الاكتئاب.

ومن الأعراض الجانبية لذلك الدواء الإمساك، ومعروف أن الدواء تريبتيزول يحسن الشهية؛ مما يساعد على زيادة الوزن من خلال زيادة الرغبة في تناول الحلويات، والتغير في مستوى بعض الهرمونات، وفتح الشهية، ولكن هناك فرق بين فتح الشهية وزيادة الوزن، حيث أن الوزن لن يزيد إذا لم يتم تناول كميات زائدة من الطعام، خصوصا مع حالة الإمساك التي تعانين منها.

والوزن المناسب بالنسبة لك هو ما زاد عن المائة من الطول فمثلا، إذا كان طولك 165 سم، فيجب أن يكون وزنك في حدود 65 كجم.

وزيادة الوزن تأتي من خلال تناول البروتين الحيواني والخضروات والحبوب والفواكه، خصوصا التين والموز مع الحليب والتمر، وبعض النشويات، مع ضرورة تناول كبسولات فيتامين د، ومقويات للدم، وبالتالي يمكنك التخلص من مشكلة الإمساك مع تقوية الدم.

ومع اختفاء الأعراض ومرور 6 شهور يمكنك بعد زيارة الطبيب النفسي التوقف عن تناول الدواء، وملاحظة إذا ما عادت الأعراض مرة أخرى، ومدى الحاجة إلى معاودة تناول الدواء مرة أخرى.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً