الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

طفلي يعاني من الشحنات الكهربائية، فهل أرفع جرعة العلاج أكثر من وصف الطبيب؟
رقم الإستشارة: 2334674

7290 0 140

السؤال

السلام عليكم.

طفلي عمره سنة وأربعة أشهر، يعاني من شحنات كهربائية، عرضته على طبيب، ووصف له دباكين 200مل، بجرعة 50 صباحا، 50 عصرا، 100 مساء، فاختفت التشنجات لمدة ستة أشهر، والآن رجعت له.

علما أنها تأتي في نهاية كل شهر، وأعراضها قيء وفقدان توازن وبكاء شديد.

أرجو منكم إفادتي، هل أستطيع أن أرفع الجرعة لتصبح 250 في اليوم؟ وهل هناك مضاعفات؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مرام حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الطفل عمره سنة وأربعة أشهر، أي أن وزنه حوالي عشرة إلى أحد عشر كيلوجراما في المتوسط، وحساب جرعات الديباكين يكون بالطبع بالنسبة لوزن الطفل، ودائما ما نبدأ بجرعات صغيرة، ونزيدها بحساب في حال استمرار وجود التشنجات، حتى نصل للجرعة التي معها تتوقف التشنجات، من المهم أن نزن الطفل من فترة لأخرى، فمع زيادة الوزن يجب تعديل الجرعة.

الجرعة من 15 مجم لكل كيلوجرام من وزن الطفل إلى 60 مجم لكل كيلوجرام من وزن الطفل، ومقدار الزيادة في حالة حدوث تشنجات يكون حوالي 5 مجم لكل كيلوجرام من وزن الطفل.

من الأفضل عرض الطفل على الطبيب لزيادة الجرعة -إن استدعى الأمر-، أو تعديل نوع العلاج، وذلك أفضل من زيادة الأم للجرعة من تلقاء نفسها، ولو أن الجرعة التي تعطى للطفل جرعة صغيرة، ويمكن زيادتها دون مشاكل إن كانت هناك تشنجات، ولكن كما ذكرنا من الأفضل لتلك الحالات المتابعة مع الطبيب.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: