الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الإفرازات المهبلية والتهاب البول، ما سببهما وعلاجهما؟
رقم الإستشارة: 2335275

4744 0 132

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أشكركم على جهودكم، وأشكر موقع استشارات إسلام ويب.
أريد أن أستفسر، قبل الدورة بيومين أو ثلاثة أو في منتصف الدورة تخرج مادة مخاطية تشبه زلال البيض -لزجة، مع البول، أكرمكم الله- هل هو أمر طبيعي؟ مع ألم بسيط في الحالبين، ألم محتمل يأتي ويزول، وعندي التهاب في البول، فهل هناك محلول يعالج هذا الالتهاب؟

شاكرة لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ حنان حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فالإفرازات التي تنزل من الفرج أمر طبيعي لإحداث عملية الترطيب الضرورية لمنع الجفاف تفرزها خلايا بطانة وعنق الرحم والمهبل، وتقل وتزيد تلك الإفرازات حسب التغيرات الهرمونية التي تحدث طوال الشهر، وتبدأ الإفرازات مائية شفافة غير قابلة للمط والاستطالة بعد الغسل ثم تتحول في منتصف الدورة الشهرية إلى إفرازات قابلة للمط والاستطالة، وفي هذا إشارة إلى التبويض ولمدة تصل إلى أسبوع وهي مدة التخصيب، بالإضافة إلى أن تلك الإفرازات تزيد مع الجماع، وتزيد الإفرازات في النصف الثاني من الشهر بسبب زيادة إفراز هرمون بروجيستيرون الناتج عن التبويض.

أما إذا تحولت الإفرازات إلى إفرازات بيضاء مثل قطع الجبن المفروم مصحوبة بحكة، أو إلى إفرازات صفراء أو خضراء ذات الرائحة الكريهة فهذا أمر مختلف ويشير إلى وجود التهابات فطرية وبكتيرية، وتحتاج إلى زيارة الطبيبة، وإلى العلاج.

والألم في الخصر قد يرجع إلى تقلصات بسيطة في الحالب نتيجة نقص السوائل خصوصا إذا كان البول أصفر شديد التركيز، ومن المهم الإكثار من شرب الماء والسوائل؛ للسماح للكلى بإدرار المزيد من البول لطرد الأملاح الزائدة، والتهاب المسالك البولية يحتاج إلى علاج والماء، والمحاليل تقلل من الشعور بالحرقان، ولكن الالتهاب يحتاج إلى تناول مضاد حيوي مناسب حسب نتيجة مزرعة البول، وفي حال وجود أملاح زائدة من المهم عمل أشعة عادية على الكلى بعد تناول الملينات للاطمئنان على عدم وجود حصوات في البول، حيث أن حصوات الحالب أحد أهم الأسباب التي تؤدي إلى ألم الحالب.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً