الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لدي ورم حميد في الثدي ووخز وتشققات فهل من خطورة؟
رقم الإستشارة: 2335946

5218 0 164

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا امرأة متزوجة، عمري 29 سنة، منذ سنة لاحظت وجود كتلة متحركة في الثدي الأيمن، وراجعت الدكتورة النسائية وطلبت مني فحوصات للدم، فتبين بأن نسبة الحليب عالية، ووصفت لي الدواء، وبعدها أجريت أشعة الماموغرام، وظهرت سليمة، بعد خمسة أشهر صرت أشعر بالثقل والوجع في الثدي، ويمتد الألم إلى الكتف وتحت الإبط، راجعت دكتورة نسائية حولتني عند مختص الأشعة، فظهر عندي fibroadenoma، وطمأنني بأنه ورم حميد، حاليا أشعر بالوخز والثقل مع ألم خفيف في الصدر، ولدي تشقق جلدي بالثدي، وبروز للسيلوليت، وبروز شريان أخضر، قلقة جدا من أن يكون لدي -لا سمح الله- مرض خطير، طمئنوني، وأحتاج إلى ذكر الخطوات التي يجب اتخاذها؟

ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ إيمان حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

fibroadenoma: هو ورم حميد في الثدي، يظهر في الفترة العمرية ما بين 20 إلى 30 من عمر الفتيات والسيدات، وفي الغالب الأعظم لا يحتاج إلى جراحة، لأنه قد يختفي من تلقاء نفسه، أو يقل حجمه كثيرا دون عناء، فضلا عن أن الجراحة قد تشوه منظر الثدي، وقد يظهر ورم آخر بعد الجراحة في بعض الأحيان، ولكن تظل الجراحة خيار عند بعض السيدات إذا أصرت ورغبت في ذلك.

فقط ما عليك إلا متابعة ذلك الورم من خلال السونار على الثدي breast ultrasounds، والثقل والوخز مرتبط بالتغيرات الهرمونية التي تحدث قبل الإباضة وبعدها، ومن المهم فحص هرمون الحليب، لأن ارتفاع هرمون الحليب قد يؤدي إلى الثقل في الثدي، وإلى تأخر الدورة الشهرية، ولا قلق من بروز الشريان الأخضر، فهذا جزء من الدورة الدموية الطبيعية في الثدي، ومن المهم ارتداء حمالة صدر مناسبة لحجمه، بحيث لا تضغط الحمالات الضيقة على الثدي وتؤدي إلى الشعور ببعض الثقل والألم، ولا قلق -إن شاء الله-.

حفظك الله من كل مكروه وسوء ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً