الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل ستصبح ابنتي طبيعية بعد العملية، أم ستكون مريضة قلب للأبد؟
رقم الإستشارة: 2337306

6783 0 171

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا سيدة، صاحبة هذه الاستشارة:
http://consult.islamweb.net/consult/index.phppage=Details&id=2336964

أرجو معرفة نسبة نجاح العملية، وهل ستصبح ابنتي طبيعية تماما، وتعيش حياة طبيعية إن نجحت العملية، أم أنها ستكون مريضة قلب طوال العمر؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ السائلة حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

إن شاء الله، بعد إجراء عملية إصلاح العيب الخلقي بالقلب لرباعي فالوت ستكون الطفلة طبيعية، فقط تحتاج المتابعة الدورية، وهناك نسب متفاوتة، ودرجات من هذا العيب، وفي حالة وجود ضمور كامل بالشريان الرئوي (pulmonary atresia)، فإن العملية تكون أكثر تعقيدا.

من المفترض أن الطبيب الذي سيجري العملية سيتحدث مع الأهل موضحا درجة العيب، وبالتالي يتم تحديد هل هناك صعوبات جراحية أم لا؟ وبشكل عام إصلاح رباعي فالوت من العمليات التي أصبحت ممكنة، وهناك خبرات متراكمة الآن تسمح بإصلاحها بكفاءة أعلى من ذي قبل.

هذا، ونسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفي ابنتك شفاء لا يغادر سقما، فتوكلي على الله، واختاري المكان المناسب لإجراء الجراحة، ونسأل الله أن يكون خيرا.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً