أمي ظهر لديها تورم في جلد الجبهة من الناحية اليسار ما الحل - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أمي ظهر لديها تورم في جلد الجبهة من الناحية اليسار، ما الحل؟
رقم الإستشارة: 2338206

4375 0 121

السؤال

السلام عليكم

والدتي منذ 5 أشهر ظهر لديها تورم في جلد الجبهة من الناحية اليسار، وذهبنا لطبيب جلدية، وقال: هذه حساسية، وأعطى لها (ديرموفيت) ولكن بدون جدوى!

ذهبنا لجراحة عامة، وأعطى لها حقنة كورتيزون وبردو، وبدون فائدة، والتورم كأنه جزءا من نفس الجلد، ونفس ملمسه، ومحدد دائري، ليس به أي احمرار أو شيء، فهو جزء غير متجزأ من الجلد، مثل الجلد المحروق المعبأ بالمياه، ونفس لون الجلد وملمسه على عظمة الجبين، ومرتفع عن الجلد، يرى إذا وقفت بالجنب، وكأنه محدد ودائري، وبارز عن الجلد، وعند اللمس لا يوجد تغيير، مثله مثل الجلد.

شخصه الطبيبان على أنه حساسية، ولكن مرت 5 أشهر ولم يختف، وبعدها بفتره تورم الخد الأيسر، يعني نفس الجهة، وغدة ليمفاوية تحت الفك الأيسر، لكنها غير صلبة، تحس أثناء التحسس، وكأن جلد الرقبة اليسار نازل عن اليمين، وعند التحسس نشعر بها.

قمنا بعمل موجات صوتية عليها، وكان وصفها غدة ليمفاوية تحت الفك، بسبب التهاب، وذهبنا لطبيب أسنان وقمنا بعمل أشعة بانورما، ولم يتبين شيء.

تمضمضت أمي بالماء والملح، وأخذت مضاداً حيوياً، وبرشاماً للالتهاب والتورم، بعدها بشهرين أصبح الخد شبه طبيعي، وقل التورم، لكن منذ أسبوع ظهر لأمي حبة حمراء تحت جلد الأنف، وانتفخ في الخد الأيسر ثانية مع احمرار يسير عند الوجنة.

ما علاقة كل ذلك ببعضه؟ ولماذا الجنب الأيسر؟ مع أن تحليل cbc طبيعي، وأمي منذ عام لديها سرعة الترسيب، ومعامل الالتهاب مرتفعة 55 وcrp 34 باستمرار، هل –لا قدر الله- ممكن أن تكون مصابة بدرن؟ وما تفسير ذلك؟

أرجوكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ فريدة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فلا يمكن التوصل للتشخيص الدقيق للمشكلة المذكورة من خلال الوصف المذكور فقط، ولكن أتصور أنها تحتاج إلى التواصل مع طبيب جلدي مشهود له بالكفاءة والعلم، وأن يقوم بتوقيع الكشف الطبي على الوالدة، وأخذ التاريخ المرضي بدقة، وربما طلب بعض الفحوصات المكملة أو الأشعة لتقييم الصحة العامة والأعضاء، والأجهزة المختلفة، وأخذ عينة من الجلد للتأكد من التشخيص إن لزم الأمر؛ ويجب استبعاد الأورام والتفاعلات الليمفاوية.

كذلك الأورام الحبيبية أو ما يعرف ب Granulomas ومنها الدرن الجلدي؛ لأن التشخيص الدقيق يؤدي للعلاج الفعال، ويمكن الطبيب من شرح كل الأمور المتعلقة بالمرض، وسبل علاجه بدقة ووضوح بعد ذلك.

جزاك الله كل خير لاهتمامك بوالدتك، وحفظها من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً