الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل تعالج اضطرابات النهم والشره للطعام علاجًا سلوكيًا أم دوائيًا؟
رقم الإستشارة: 2338538

7869 0 97

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الرجاء الإفادة بالجرعة المناسبة من عقار زولوفت لعلاج اضطرابات الطعام والنهم والشره.

وشكرا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ fatima حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

علاج اضطراب النَّهم والشَّره علاجه الأساسي علاج سلوكي من خلال جلسات سلوكية معرفية، هذا هو العلاج الأساسي لعلاج النهم والشَّرَه، ولكن أدوية الـ (SSRIS) قد تساعد، ومن ضمنها الزولفت، وليس هناك جرعة ثابتة، الجرعة التي يستفيد منها الشخص هي الجرعة العلاجية، أي التي تؤدي إلى تحسُّن الأعراض، والنظرية العامة هي أن يبدأ الشخص في تناول الدواء بجرعة صغيرة وبتدرُّجٍ، فأحيانًا الجرعة الصغيرة تكون مفيدة وتكون جرعة علاجية، وأيضًا لتفادي الأعراض الجانبية للدواء والتي تظهر دائمًا في بداية العلاج.

الزولفت عادة يأتي في شكل حبوب مقدارها خمسون مليجرامًا (دائمًا)، ويستحسن أن نبدأ بنصف حبة (خمسة وعشرين مليجرامًا) لمدة أسبوعين مثلاً، حتى لا تكون هناك أعراض جانبية، وفي نفس الوقت نراقب الوضع، فبعض الناس يستجيبون لهذه الجرعة (نصف حبة)، وبعض الناس يحتاجون إلى حبة أو أكثر، وهذا يعتمد على التقدم ويختلف من مريض إلى آخر، حتى وإن كانوا مصابين بنفس المرض، ولكن أؤكد لك -مرة ثانية- أن العلاج الرئيسي لعلاج النَّهم والشَّره هو علاج سلوكي، والعلاج الدوائي ما هو إلَّا مساعد.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً