الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أعرف إن كان ولدي يعاني من التوحد أم لا؟
رقم الإستشارة: 2338644

18093 0 150

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أشكركم جزيل الشكر على هذا الصرح الرائع، وجزاكم الله خير الجزاء.

أنا سيدة، مشكلتي تكاد تقتلني، ولا أعلم كيف أتصرف، ابني يبلغ من العمر 20 شهرا، جلس ومشى مثل الأطفال، وكان طبيعيا في نظري، ولكنني ابدأت أشك في تصرفاته الآن، حيث أراها غير متزنة، فعندما أناديه يستجيب يلعب ويتفاعل معي ومع أخيه وأبيه، وإن شاهد الأطفال يحاول أن يلعب معهم، وينظر لي ويبتسم، ويقول كلمة باي كما علمته، وحين يوبخه أبوه يركض خلفي، ويلعب معنا لعبة الغميضة، ويمسك بالفرشاة ويتظاهر أنه يمشط شعره أو شعري، يخرج المفاتيح من الأبواب ويعيدها، وإن رأى أي امرأة تلبس العباءة يعلم أنها سوف تخرج، فيذهب معها.

كنت أشعر أن تصرفاته طبيعية، إلى أن وصل لهذا العمر، لاحظت أنه يقول كلمات كثيرة غير مفهومة، وكلامه مختلط، ولا ينطق سوى كلمات قليلة مقصودة مثل: حار، وباي، وماء، وإن أراد احتضاني يقول كلمة حبيبي، عندما يقول ماما أو بابا يقولها ولكن دون أن يناديني أنا وأبوه بذلك، ولا يشير بيده لما يريد، بل يأخذ يدي ويضعها على الشيء الذي يريده.

لا أعلم كيف أتصرف معه؟ متعلق بي ولكنه لا يستجيب لأوامري، أو أوامر أي شخص آخر، ولا يفعل سوى الأوامر البسيطة فقط مثل: خذ، أو هات، أو اغلق، أو افتح، وإذا وبخه شخص على أمر ما يخاف، ولا يفعل ما توبخ عليه مرة أخرى، ويميز بين الأغراض، ويعرف الأغراض التي تخصني، والأغراض التي تخص والده، أو أغراض أخيه.

ما يؤرقني أنه يتحدث بكلام غير مفهوم، ولا يستجيب لأوامري، فما تشخيصكم لحالته؟

أفيدوني مع الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ رزان حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

نرحب بك في الشبكة الإسلامية، وتقبل الله صيامكم وطاعتكم، أنا تدارست رسالتك، وهي رسالة واضحة وجيدة، ومن خلال الوصف الدقيق لتصرفات وسلوك ومسلك هذا الابن -حفظه الله-، من الواضح أن لديه الكثير من النواقص على المستوى المعرفي على وجه الخصوص، التواصلي، والوجداني، والسلوكي، -يا أختي الكريمة- هذه المكونات خاصة المكون المعرفي هي التي تعكس مقدرات الإنسان بصفة عامة.

وأرى أن هذا الأبن لديه محدودية فيما يتعلق بمقدراته المعرفية أي الفكرية، المتعلقة بالذكاء، الذكاء الأكاديمي وكذلك الذكاء الوجداني، ونقص واضح في كلاهما، كما أن اللغة لديه لم تتطور للدرجة المرجوة، وهذا أيضاً دليل على انخفاض المقدرات المعرفية، أنا لا أريدك أن تنزعجي حول ما أقوله أو أذكره، ومعلوماتي هي معلومات ظنية إلى حد كبير، لكن في ذات الوقت نستطيع أن نقول أنها مبنية على رسالتك الجيدة وهي رسالة تفصيلية، لكن لا يمكن أن أصل إلى رأي علمياً حازم وجازم حول هذا الأبن إلا بعد أن يتم فحصه.

ولذا -أيتها الفاضلة الكريمة- أنا أنصحك أن تذهبي بهذا الابن إلى المستشفى، إلى أحد المختصين في الطب النفسي لليافعين وسوف يتم فحصه إكلينيكياً سريرياً من خلال المقابلة، ثم بعد ذلك ربما تجرى له بعض الفحوصات المختبرية، وكذلك بعض الفحوصات النفسية، مثلاً لا بد أن يتم اختبار الذكاء بصورة علمية، وأيضاً هنالك بعض القياسات لمتلازمة التوحد هذا يجب أن تطبق عليه، لأنني أرى أن لديه محدودية معرفية واضحة، لا أريد أن أستعمل مصطلح التخلف العقلي، وربما يكون أيضاً هذا الابن في طيف التوحد، ولا أقول متلازمة التوحد بمعناها الصلب إنما هو في هذا الطيف، لأنه توجد بعض الحالات الخفيفة، وأنا أعتقد أنه بعد تأكيد التشخيص يمكن أن توضع له برامج إرشادية تساعدكم كأسرة في كيفية مساعدته على التطور، تعزيز السلوك الإيجابي، والحد من السلوك السلبي، يقوم على أسس علمية، وأنا متأكد أن المختصين سوف يوجهوا لك الإرشاد اللازم الذي يساعدكم كأسرة، ويساعد هذا الابن على وجه الخصوص.

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً، وبالله التوفيق السداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً