الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لدي بطانة الرحم المهاجرة متمثلة بكيسين فوق المبيض.. هل أجري العملية؟
رقم الإستشارة: 2339477

7716 0 135

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله

لدي بطانة الرحم المهاجرة متمثلة بكيسين فوق المبيض اليمين، وإلى الآن لم يحصل حمل متزوجة منذ سنة و9 أشهر.

وأنا مترددة في عمل العملية؛ لأني متيقنة بأن الله سيشفيني، الآن أختي تكفلت بمبلغ العملية، فهل إذا عملت العملية يتنافى هذا مع ثقتي، ورغبتي في أن يشفيني الله بدون تدخل طبي؟ وماذا عليّ أن أفعل، فأنا مترددة؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ توتي حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

البطانة المهاجرة تعني وجود الأنسجة المبطنة للرحم خارج مكانها، ولا يوجد سبب واضح لوجود خلايا من بطانة الرحم خارج الرحم، فيمكن أن توجد في عنق الرحم، أو المبايض أو الحوض، وهي تستجيب للتغيرات في الهرمونات للدورة الشهرية وأثناء التبويض، وتنمو وتكبر استجابة للهرمونات أثناء الدورة ويصاحب الدورة في حالة البطانة المهاجرة بعض الآلام لوجود الدم خارج الرحم، وفقر الدم بسبب النزف، وقد تؤدي لتأثر الحمل، وهناك آليات متعددة يمكن بسببها حدوث ذلك حيث إن وجود هذه البطانة قد يؤدي إلى التصاقات حول الأنابيب، وبالتالي يؤدي إلى انسدادها.

كما أن تشكل الأكياس الدموية على المبيض قد يعيق وظيفة المبيض ويؤثر على التبويض.

وفي بعض الأحيان يكون تأثر الحمل بسبب إفراز البطانة المهاجرة لمواد كيماوية تؤثر على الرحم وعلى بطانته وتمنع التعشيش.

لذلك يجب العلاج حالياً أحدث دواء هو Visanne، وهو من عائلة progestins، وهو يشبه هرمون بوجسترون الموجود في السيدات، وله تأثير مضاد لتأثير هرمون الاستروجين على بطانة الرحم؛ مما يؤدي إلى ضمور تلك الخلايا، وبالتالي يعالج الألم الناشئ عن وجود خلايا بطانة الرحم في الحوض أو المبايض أو الأنابيب، ويتم تناول تلك الحبوب بدون انقطاع ستة أشهر لضمان القضاء على بطانة الرحم المهاجرة.

يمكنك ايضاً تناول حبوب منع الحمل المركبة خيار آخر للعلاج لعدة شهور، ويمكن أن تصل إلى أكثر من عام، مع تناول الحديد وحمض الفوليك.

ويمكن أخذ حقن Gn RH agonists حقنة كل شهر لمدة ثلاثة شهور مثل: Leuprolide acetate 3.75mg
والغاية من العلاج القضاء على هذه البطانة وإزالتها؛ لذلك لا بد من العلاج، فهي مستمرة ويمكن أن تنتشر أكثر، فالعلاج دوائي أو جراحي ضروري.

شفاك الله وعافاك وسدد خطاك، ورزقك الذرية الصالحة.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً