الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل تقوس العظام لدى الطفل يدل على خطورة ولا بد من تقويمها؟
رقم الإستشارة: 2339694

3336 0 87

السؤال

السلام عليكم

ابني بعمر سنة ونصف، بعد المشي ظهرت عنده مشكلة تقوس في العظام، وبعد زيارة الطبيب والأشعة أكد أن نسبة التقوس يسيرة، ووصف الأدوية وهي فيدروب - وهالورانج - وبديكال بي.

أكد على ضرورة التعرض للشمس، واستمر ابني على الدواء مدة 3 شهور، هل يجب التوقف لفترة وبعدها الرجوع للعلاج أم يتم الاستمرار؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمود حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

من المهم الاستمرار على جرعة وقائية من فيتامين د (الفيدروب) 6 نقاط بالفم مرة واحدة يومياً، مع الحرص على تعريض جلد الطفل لأشعة الشمس بتشمير الملابس عن ذراعيه وأرجله، ووضعه بالشمس عشر دقائق يومياً، ومن الممكن أن توقف شراب الكالسيوم والهالورانج.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: