الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل استخدام بعض الأدوية للعلاج يظهر في تحليل المخدرات؟
رقم الإستشارة: 2341484

7819 0 197

السؤال

السلام عليكم

لدي استفسار بخصوص تحليل المخدرات، حيث عملته قبل شهر وطلع لدي اشتباه بمادة أعتقد انفيرين أو مورفين، وكان مقلقاً لي، وكنت وقت التحليل أستخدم الأدوية التالية:

(إكسلين دواء الكحة)، (كافوسيد)، (لارينيز، دواء الزكام)، (مضاد حيوي 500)، (سيروكسات 20)، وطلب مني الطبيب إعادة التحليل، وعملت التحليل بعد إيقاف جيمع الأدوية السابقة، بأكثر من 10 أيام، ودواء سيروكسات 3 أيام.

هل هذه الأدوية هي سبب لخبطة النتيجة لدمجها مع بعض؟ وهل يوجد دواء معين يظهر في السموم؟ وبخصوص السيروكسات سمعت أنه يظهر في التحليل الأول، وبعد التأكد لا يظهر؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بعض أدوية الكحة وأدوية الزكام تحتوي على مواد يمكن أن تؤدي إلى فحص إيجابي للمخدرات، لأن بعضها فيه نسبة من مادة الكودايين، والكودايين تعطي فحصاً إيجابياً للأوبيت، لأن الهيروين هو أوبيت مع كودايين.

لذلك دائماً عندما يتم الفحص للمخدرات في العمل أو الأشياء هذه يجب أن يكون الإنسان حريصاً لما يتناوله كما ذكرت، لأن هذه الأدوية بالذات الكحة وأدوية الزكام قد تؤدي إلى نتائج، نعم نحن نسميه الإيجابية السلبية، أي أن الشخص لا يتعاطى المخدرات، ولكن هناك موادا تظهر وكأنه تعاطى مخدرات.

أما الزيروكسات فلا يظهر في فحص المخدرات على الإطلاق، الزيروكسات هو مضاد للاكتئاب وليس به أي نوع من المخدر أو المهدئ أو المنوم، ولا يظهر في المرة الأولى ولا في المرة الأخرى.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً