الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من طول مدة الحيض بعد إجراء العملية القيصرية!
رقم الإستشارة: 2342394

8350 0 160

السؤال

السلام عليكم.

أعاني من طول فترة الدورة، التي تصل أحيانا ل 18 يوما، 6 أيام غزيرة والباقي تنقيط بني، وهذه الشكوى من بعد ثاني ولادة قيصرية لي، وكانت منذ 4 سنوات من الآن، وتبين بعد 3 سنوات من هذه الشكوى أن سببها خياطة القيصرية الأخيرة التي أدت إلى عمل فجوة أو جيب تسبب في طول فترة الدورة، فما الحل؟ فقد أعطاني الدكتور حقن ديكابيبتايل كل شهر واحدة لمدة 3 شهور لوقف الدورة? فهل هذا العلاج الأمثل؟ وهل سيختفي هذا العيب وستنتظم الدورة مرة أخرى، أم أن الحل الأمثل اللجوء للحمل والولادة مرة أخرى?

مع العلم أنه تم إجراء عملية كحت للرحم، ولم تنتظم الدورة، وتحاليل الهرمونات جيدة أيضا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مروة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

تفسير أن خياطة القيصرية أدت إلى عمل فجوة أو جيب يتسبب في طول الدورة الشهرية تفسير خاطئ وغير دقيق وغير مبني على أسس علمية، وخياطة القيصرية تتم على طبقات تبدأ بالرحم، ثم طبقات الجلد المختلفة، ولا يتكون جيوب أو فجوات وإلا لاستمر النزيف دون توقف.

ومن الغريب أن تظل المشكلة لسنوات طويلة دون البحث عن علاج؛ لأن غزارة الدورة تؤدي إلى فقر دم شديد، وإلى حالة من الكسل والخمول والوهن والضعف العام، ومن المهم العمل على تشخيص سبب غزارة الدورة والنزيف المتكرر.

وهناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ذلك مثل: تليف الرحم fibroids، والزوائد اللحمية في بطانة الرحم Uterine polyps، وضعف التبويض الناتج عن تكيس المبايض Polycystic ovary syndrome، والبطانة المهاجرة Endometriosis، والخلل في نظام التجلط bleeding disorders .

ومن المهم البدء في محاولة تشخيص سبب النزيف من خلال عمل مسحة باب أو Pap smear، مع ضرورة إجراء سونار على الرحم pelvic ultrasound exam، وأخذ عينة من الرحم endometrial biopsy، وأخيرا عمل أشعة بالصبغة hysterosalpingography لتصوير الرحم وقناتي فالوب ومنطقة المبايض للوقوف على سبب النزيف.

وحقن ديكابيبتيل Decapeptyl هي عبارة عن مادة تعمل عمل هرمون GnRH الذي يفرز من الغدة النخامية، وهذا الهرمون يعمل على إفراز الهرمونات المحفزة لنمو البويضات FSH ولتفجيرها LH، ولذلك فإن الهدف من تلك الحقن هو تنظيم الدورة عن طريق محاولة تنظيم التبويض.


ويمكنك في هذه المرحلة البدء بتناول حبوب منع الحمل لوقف النزيف ورفع الدم مثل: حبوب كليمن أو ياسمين لمدة 3 إلى 6 شهور، وتلك الحبوب تساعد في وقف النزيف، وتنظيم الدورة، وعلاج الأكياس الوظيفية، ووقف التكيس على المبايض لحين تشخيص الحالة، مع ضرورة تناول مقويات للدم مثل حبوب Fesrose F مرتين في اليوم، التي تحتوي على الحديد وعلى فوليك اسيد، مع أخذ حقنة واحدة من فيتامين د 600000 وحدة دولية في العضل كل 4 إلى 6 شهور، وتناول كبسولات فيتامين (د) اليومية جرعة 1000 وحدة دولية، مع ضرورة شرب المزيد من الحليب، وتناول منتجات الألبان والفواكه والبروتين الحيواني لتعويض الفاقد من الدم وعلاج فقر الدم.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً