الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لدي حرقان عند البول وسائل أبيض لزج.. ما هذه الأعراض؟
رقم الإستشارة: 2342859

4891 0 137

السؤال

السلام عليكم

أعاني من وجود سائل أبيض اللون لزج ( شفاف) على فتحة القضيب دون أي مثيرات جنسية، أو انتصاب، وغالبا يكون ظاهرا دون عصر القضيب، أو أي مجهود أبذله، أقوم بعصر القضيب للتأكد من عدم وجود السائل، فيظهر هذا السائل، ويوجد لدي حرقان، في البول أو لحظة التبول، وألم في القضيب دائم، وألم في الخصية اليسرى.

عملت تحليل مزرعة في بول وتحليل حيوانات منوية، قال لي الدكتور -الحمد لله- التحليل لا يوجد به شيء –والحمد لله-، وأنا لا أعلم ما هذه الأعراض.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد سعد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

عند الاستثارة الجنسية الشديدة قد يحصل إفراز بسيط شفاف من فتحة الذكر قد لا تحس به على الإطلاق، وهو نتيجة لتهيج الغدد الجنسية المنتشرة في منطقة القضيب الخارجية، وهو ما يسمى بالمذي، والمذي هو السائل الشفاف الخارج من الذكر بكمية قليلة دون تدفق أو متعة، أو حتى دون أن تشعر بخروجه عند بداية الإثارة الجنسية( مثل مشاهدة أو تخيل منظر مثير)، وهو أمر طبيعي وصحي، ولا يعني وجود أي مرض، ويخرج أيضا عندما يكون هناك احتقان للبروستاتا نتيجة لممارسة العادة السرية المستمرة.

الأعراض الأخرى مثل ألم الخصية والحرقان أثناء التبول قد يكون من أسبابها احتقان المجاري التناسلية نتيجة للاستثارة المتكررة، وهذا الاحتقان لا تظهر له نتائج من خلال التحاليل الطبية.

كل ما ننصح به هو تجنب الاستثارة الجنسية بقدر المستطاع مع التوقف أو التقليل من تناول الأكلات الحراقة والبهارات وشرب كثير من السوائل، وخاصة الماء مع إفراغ المثانة أولا بأول.

يحفظك الله من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً