الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشعر بضعف عام في جسمي، والأدوية التي أتناولها غير مجدية.. فما السبب؟
رقم الإستشارة: 2343347

9476 0 158

السؤال

السلام عليكم

أنا شاب عمري 22 عام، وزني 85 ك، غير مدخن، منذ حوالي 4 سنوات أشعر بأن جسمي ضعيف جدا، لا أحس بالأعصاب أو العضلات، كما أشعر ببرودة أطرافي أغلب الوقت، هذه المشكلة أثرت على أشياء كثيرة في حياتي، وأهمها أنني لا أشعر بالرغبة للدخول إلى الحمام، رغم أنني أمارس الرياضة، ولكن ليس باستمرار بسبب الدراسة، وأمشي كثيرا، ولا أشعر بالتنميل.

ذهبت لدكتور المخ والأعصاب، طلب مني عمل أشعة، وأعطاني أركاليون فورت، كارنتين فافرين 50، ليفابيون كل 3 أيام.

تقرير صور الأشعة كالتالي: http://i.imgur.com/dlNYzQT.jpg http://i.imgur.com/PXzT6qq.jpg، وقبل ذلك أعطاني ليفابيون ونيروتون حبوب، دون جدوى، ولا أدري ما السبب، وهل جسمي لم يقبل فيتامين ب؟

أرجو مساعدتي لثقتي بكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Ali حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

فتقرير أشعة الرنين يشير إلى وجود Protrusion أو امتداد للديسك ما بين الفقرة القطنية الأخيرة L5، وعظمة العصعص S1، وهذا أمر يعاني منه بعض الناس، والعلاج التحفظي هو المناسب لمثل تلك الحالات في أغلب الأحوال؛ حيث أن أكثر من 70- 90% من حالات الإنزلاق الغضروفي المؤكدة تستجيب للعلاج التحفظي بعيدا عن الجراحة، مع تجنب العادات التي تؤدي إلى ألم الظهر مثل: الاتكاء على الكوع، والجلوس الخاطىء، وحمل الأشياء الثقيلة، مع ضرورة النوم على فراش يابس وليس لينا لفرد عضلات الظهر، ومن المهم تناول مقويات للدم، وتناول كبسولات فيتامين (د) الأسبوعية، أو اخذ حقنة فيتامين د 600000 وحدة دولية في العضل، ثم تناول كبسولات فيتامين د الأسبوعية 50000 وحدة دولية كل أسبوع كبسولة، لمدة 2 إلى 4 شهور، مع الإكثار من شرب الحليب، وتناول منتجات الألبان، وأخذ أقراص الكالسيوم.

ومن المهم الحرص على النوم على فراش طبي صلب، أو على الأرض، والنوم العميق الكافي أثناء الليل، لمدة لا تقل عن 6 إلى 7 ساعات، لأن الجسم أثناء النوم يفرز مواد مسكنة تسمى إندورفينز، لها مفعول مسكن قوى أثناء النوم، تعطى الإنسان الإحساس بالراحة في الصباح الباكر، مع ضرورة تناول إحدى مقويات الدم وهي كثيرة ومتنوعة، ولا مانع من أخذ حقن Neurobion في العضل يوما بعد يوم، وممارسة قدر من الرياضة، ومحاولة إنقاص الوزن قليلا.

ولعلاج ألم الظهر، يمكنك تناول كبسولات celebrex 200 mg مرتين في اليوم، مع باسط للعضلات مثل: كبسولات myolgin ثلاث مرات يوميا لمدة أسبوع، وسوف يمن الله عليك بالصحة والعافية.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: