الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

خائفة من فقدان الغشاء بعد تنظيف المهبل بالمناديل وبقوة
رقم الإستشارة: 2344287

20274 0 320

السؤال

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

أتمنى إرسال مشكلتي إلى الدكتورة: رغدة عكاشة مباشرة، دون إحالتي إلى استشارات أخرى، لقد قرأت كل الاستشارات ولم تفدني، وليطمئن قلبي، و-جزاكم الله خير الجزاء-.

دكتورة: أشكرك بداية على ردودك الرائعة، وأنا أثق بكِ وبرأيك، وأتمنى مساعدتي في مشكلتي.

قبل ست سنوات تقريبا كنت في الحمام -أجلكم الله-، وقمت بتنظيف فتحة المهبل بقوة، بواسطة المناديل الورقية، وكنت مباعدة بين القدمين، وأشد الأشفار، كنت أقوم بتمرير المناديل الورقية عدة مرات وبقوة، لأتأكد من نظافة المنطقة، هدفي كان التنظيف، أنا -الحمد لله- لا أمارس العادة السرية، ولكنني رأيت بعض قطرات الدم في نفس اللحظة، كان الدم باللون الوردي، وعندما مسحت مرة أخرى لم أجد الدم، علما أنها لم تكن بمنتصف الدورة ولا موعدها، ومن وقتها وأنا خائفة من انفضاض غشاء البكارة وتضرره، وأخاف من الزواج لنفس السبب، ولا أستطيع الذهاب للطبيبة للاطمئنان.

أعرف أن طريقتي بالتنظيف خاطئة، ولذلك لم أقم بالتنظيف بهذه الطريقة مرة أخرى، صرت أكتفي بالماء والمسح الخفيف بالمناديل على المنطقة.

هل من الممكن أن يكون غشاء البكارة قد تضرر؟ تعبت وتعبت نفسيتي من هذا الموضوع، أشعر أنني مختلفة عن كل البنات، وهذا الأمر لا يغيب من بالي أبدا، أتمنى منك الجواب الذي يقطع الشك باليقين لدي.

جزاك الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ هديل حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أرد لك الشكر بمثله، وأرحب بتواصلك معنا -يا ابنتي-، وحقيقة أنه لمن دواعي سروري أن أكون محل ثقة بنات وأخوات فاضلات مثلك.

أطمئنك بداية بأن غشاء البكارة عندك سيكون سليما, ذلك لأن المسح بالمحارم الورقية حتى لو تم بعنف, وكذلك المباعدة بين الأشفار حتى لو تمت بشكل شديد, فإنها لن تؤدي إلى أذية في غشاء البكارة, فالغشاء لا يتصل بالأشفار ولا بالفرج ولا بفتحة المهبل الخارجية, وهو إلى الأعلى من فتحة الفرج بحوالي 2 سم, ويتصل بجدران المهبل من الداخل, ولا يتمزق إلا في حال تم إدخال جسم صلب إلى داخل جوف المهبل، لمسافة تتجاوز 2 سم, وكونك لا تمارسي العادة السرية، ولم تقومي بأي فعل خاطئ، -والحمد لله- فهذه المعلومة وحدها تكفي للجزم بسلامة غشاء البكارة عندك.

ما حدث معك هو على الأرجح بأن الشد القوي على الأشفار سبب توتر الحافة الخلفية لفتحة الفرج, وهي منطقة رقيقة وحساسة، وقد يحدث فيها تسلخ بسيط عند مباعدة الأشفار بقوة, فنزل قليلا من الدم, وكذلك فأن المسح بالمحارم الورقية بعنف قد يسبب تخريش الغشاء المخاطي الذي يبطن فتحة المهبل من الداخل، فيؤدي أيضا إلى نزول قليل من الدم، ويبدو بأن هذا ما حدث عندك.

إذا أنت عذراء، وغشاء البكارة عندك سليم, وهذا كلام مؤكد 100٪, فلا داعي للذهاب إلى الطبيبة لعمل الفحص، فأنت لا تحتاجين إلى هذا الفحص, وإذا كنت فعلا تثقين بي, فثقي بكلامي هذا, فأنت سليمة -بإذن الله تعالى-, ونصيحتي لك هي بعد التفكير بتلك الحادثة, ولا تستحضريها في ذهنك ثانية, وانظري في أمر من يتقدم لك ممن ترضين دينه وخلقه, فأمورك عند الزواج ستكون على ما يرام -بإذن الله تعالى-.

أتمنى لك كل التوفيق .

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • المغرب مؤمنة بالله

    حتى انا اعاني من نفس المشكل وانا خائفة كثيرا

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً