الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشعر بأن أسناني تتآكل، فما توجيهكم؟
رقم الإستشارة: 2344373

16507 0 209

السؤال

السلام عليكم..

لاحظت أن ضرسين متجاورين على جانب خدي الأيمن أصبحا أكثر خشونة واصفرارا، بعكس اللون الأبيض الطبيعي المائل إلى الصفرة والمصقول.

الضرسان كانا محشوين منذ فترة قصيرة، ويبدو أن الحشو الأملجم غير جيد، حيث كان الطبيب يريد حشو العصب ولكني رفضت، فلا داعي لذلك، وحشوتهم عادية، ولكنها تؤلمني فقط عند شرب ماء مثلج أو ساخن أو الأكل عليها.

حاولت تقشيرها؛ لأني ظننتها بقايا ولكن لا جدوى، كما أن الضرس مرتفع قليلا عن اللثة لكنه غير مخلخل، فهل أسناني أصبحت تتآكل؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ moradal حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أهلا بك -أخي الكريم- في موقع استشارات إسلام ويب.

إن خشونة واصفرار سطح السن له أسباب عديدة أهمها:
1- تراكم طبقات الجير على سطوح الأسنان، وخصوصا السطوح الداخلية للأسنان الأمامية السفلية والسطوح الخارجية للأسنان الخلفية العلوية (الطواحن )، ويصعب تنظيف هذه الطبقات بطرق التنظيف الاعتيادية ويجب إزالتها عند الطبيب، وعمل صقل لسطوح الأسنان.

2- النخر السني، حيث تسبب النخور السنية تغيرا في لون المينا، وخصوصا نخور السطوح السنية الملاصقة للخد والشفة (نخور الصنف الخامس) حيث يصبح سطح السن أبيض مكان النخر في البداية مع خشونة ملحوظة تسبب في تراكم فضلات لطعام وتجعل السن اكثر حساسية، ويكون العلاج بعمل تنظيف لهذه النخور، ووضع حشوات تجميلية، والاهتمام بتنظيف الأسنان بشكل جيد لتجنب تشكل مثل هذه النخور مستقبلا.

3- الإكثار من تناول الليمون والمشروبات الغازية؛ حيث تسبب تآكلا في سطوح الأسنان وخشونة مرافقة.

4- العادات الفموية السيئة كتفريش الأسنان بالمساحيق الساحلة لسطح السن، مما يتسبب بخشونة سطح السن بداية، ويصبح أكثر عرضة للتلون وتجمع فضلات الطعام، ويكون العلاج بصقل وتلميع سطوح الأسنان، وإجراء الحشوات الترميمية إن لزم الأمر.

5- الكز والضغط على سطوح الأسنان أثناء النوم، وهو فعل لا إرادي يتظاهر باحتكاك سطوح الأسنان أثناء النوم، ومن علاماته: ألم في مفصل الفك، وتشنج وصعوبة فتح الفم عند الاستيقاظ من النوم؛ حيث يسبب الكز تآكلا وخشونة في سطوح الإطباق للأسنان، ويكون العلاج بارتداء الحارس الليلي، ومراجعة الطبيب لتعديل السطوح الإطباقية، وتعديل الإطباق إن لزم.

6- تآكل واهتراء الحشوات القديمة بسبب النخر أو انكسار هذه الحشوات مما يجعل السطوح السنية المعالجة بهذه الحشوات خشنة، ويكون العلاج بإزالة هذه الحشوات واستبدالها بأخرى أفضل.

7- خشونة سطح الأسنان بعد إزالة التقويم بسبب تشكل النخور السنية أو بقايا اللاصق المستخدم بإلصاق الحاصرات التقويمية يكون العلاج بصقل الأسنان، وعلاج أي نخر إن وجد.

أخي الكريم: يجب البحث عن سبب الخشونة من الأسباب المذكورة وعلاجها عند طبيبك.

إن الحاجة لسحب العصب يقررها الطبيب، ومن علامات الألم التي تستدعي سحب العصب وجود ألم مستمر عفوي غير مثار للمنبهات الحارة أو الباردة، أو انكشاف العصب أثناء تنظيف النخر السني عند الطبيب، وفي حال استمر الألم لديك لفترة طويلة يفضل مراجعة طبيبك ومراقبة السن بالفحص السريري والشعاعي، وسحب العصب عند وجود نقص في الحيوية أو تغيرات حول جذر السن تظهر شعاعيا.

أسأل الله لك التوفيق والسداد، مع أطيب الأماني.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً