الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل تؤثر الأدوية النفسية على الكلى وضغط الدم؟
رقم الإستشارة: 2344989

17023 0 168

السؤال

السلام عليكم

أنا شاب أعاني من مرض نفسي، فوصف لي الطبيب دواء منيتران minitran، ودنيكسيت، أريد معرفة خصائص هذين الدوائين، ودورهما في الجسم، ومدى تأثيرهما عليه، وما هي الأعراض الجانبية لهما، وهل يؤثران على الكلى، وضغط الدم؟

وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ تيسير حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

أولاً الدواءان اللذان ذكرتهما (مينيتران minitran)، أو (دنياكسيت)، يشتركان في شيء واحد، أنهما دواءان مركبان، أي كل دواء فيه منهما مركَّب من مادتين، المادة الأولى مضادة للذهان بجرعات صغيرة، والمادة الثانية مضادة لاكتئاب ثلاثي الحلقات.

تركية (مينيتران minitran)، اثنين مليجرام من (بپرفنازین Perphenazine)، وهو مضاد للذهان بجرعة صغيرة، وعشرة مليجرام من (اميتربتالين amitriptyline)، وهو مضاد للاكتئاب ثلاثي الحلقات.

تركيبة (دينكست): flupenthixol نصف مليجرام وmelitracen عشرة مليجرام، وهو أيضًا مضاد للاكتئاب، ثلاثي الحلقات.

نبدأ بالديناكسيت: الديناكسيت صنعته شركة دانماركية، ولكنّه غير مصرَّح باستعماله في الدانمارك، والآن عدة دول كبيرة أوقفت استعماله، وعلى رأسها الولايات المتحدة، والسبب الرئيسي في ذلك أنه تمَّ استعماله بدون إجراء الدراسات الكافية حوله، والسبب المهم -أخي الكريم- أنه الآن بدأ هناك هجومًا على الأدوية المركبة لأكثر من دواء، لأنه في حالة الفائدة لا تعرف الفائدة أتت مِن مَن، وطبعًا في حالة الأعراض الجانبية فهو له أعراض جانبية من دوائين، وهذا يُسبب مشكلة، ولذلك بدأ معظم الأطباء ومعظم الشركات تتوقف عن صنع هذه الأدوية، ومن الأعراض الجانبية للديناكسيت هو جفاف الفم والنعاس والفتور، وأحيانًا الأعراض الجانبية flupenthixol من شد العضلات والتوتر.

المينيتران ليس مستعملا بشدة، -وكما ذكرت- البيرفنازين نفسه الذي يتركب من المينيتران هو الآن غير مستعمل، والإميتربتالين موجود كدواء للاكتئاب.

فيا -أخي الكريم-: أنا أنصحك بحمل هذه الشكوك إلى طبيبك، والطلب منه أن يكتب لك دواء آخر، والآن هناك أدوية كثيرة فعّالة، خاصة أدوية (SSRIS) وغيرها، فعّالة ضد الاكتئاب والقلق والتوتر، وهي التي صارت الآن العلاج الأول لهذه التوترات.

وفقك الله، وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً