الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

طفلتي لا تتكلم جيداً وتعبر عما تريده بالإشارات، فهل هذا أمر طبيعي؟
رقم الإستشارة: 2346088

2313 0 173

السؤال

السلام عليكم

أنا شاب، لدي بنت عمرها ثلاث سنوات ونصف، لا تتحدث جيدا، فهي تتكلم مقاطع بسيطة وليس جملة مفيدة، وتعبر عما تريده بالحركات وليس بالكلام، فهل هذا أمر طبيعي، وما علاجه؟

أفيدوني مع الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ مرجان حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

شكرا لك على الكتابة إلينا، ومعذرة على تأخر الجواب.

طبعا لا بد أولا من التأكد من وجود الفرص الطبيعية لهذه الطفلة للحديث معكم ومع الآخرين، فهذه هي الطريقة الأفضل لتجاوز بعض الصعوبات.

ما ورد في سؤالك يجعلني أشعر بأن هذه الطفلة، وهي في الثالثة والنصف من عمرها، ربما تحتاج أولا أن تُعرض على طبيب أطفال ليقوم بفحص عام وشامل؛ للتأكد من خلوها من أي مرض عضوي، وللتأكد من سلامة حواسها، وخاصة حاسة السمع، ففي كثير من الأحيان قد تحدث صعوبة النطق بسبب مشكلة في حاسة السمع.

وليقوم طبيب الأطفال أيضا بتقدير نمو الطفلة وتطورها الجسمي والنفسي والاجتماعي، وقد يكون تأخر الكلام الطبيعي له علاقة وثيقة بنمو الطفلة وتطورها، وقد يقوم طبيب الأطفال ببعض الاختبارات، وبناء على نتائج فحص طبيب الأطفال، فقد ينصح بالخطوة التالية المطلوبة لعلاج مشكلة الطفلة.

وإذا استمرت صعوبات الكلام فمما يمكن أن يساعد أيضا هو استشارة أخصائية العلاج بالنطق والكلام، فهي أيضا يمكنها العمل مع الطفلة لتطوير قدرتها على الكلام، وطالما أنكم في المملكة المتحدة فيمكن للطبيب العام (GP) أن يحوّلكم لأخصائية النطق، إذا كان لا بد من هذا.

حفظ الله طفلتكم من كل سوء، -وإن شاء الله- ما هي إلا مرحلة عابرة في نموها.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً