الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من الوسواس وكثرة الأفكار المتضاربة والمختلفة
رقم الإستشارة: 2346465

1768 0 99

السؤال

السلام عليكم

أنا سيدة بعمر 50 سنة، عانيت من وسواس الأمراض كل يوم بشكل، وتناولت سبرالكس -والحمد لله- خف الوسواس الذي كنت أخاف منه حين الاستيقاظ كل صباح.

صرت أحس دماغي تتسارع فيه الأفكار، ولا أستطيع السيطرة على الأفكار، وبعضها تظل عالقة في رأسي، وأفكار مشتتة، الفكرة الواحدة لا علاقة لها بالأخرى! أخاف أن أصاب بالجنون.

ساعدوني، وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ورد حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

طالما تحسنت على السبرالكس ولكن ما زال هناك تسارع في الأفكار كما ذكرت، فلا أدري إن كنت تعانين من أي مشاكل حياتية في الحياة الأسرية أو الحياة الاجتماعية، أو محيط العمل إذا كنت تعملين.

على أي حال واضح أنك ما زالت قلقة ومتوترة، ودائماً الناس القلقون تتسارع عندهم التفكيرات بسرعة، ويخافون كما ذكرت أن يصابوا بالجنون، أو مثلاً يفقدوا عقولهم، فهذه علامة من علامات القلق والتوتر، يا أختي الكريمة.

يمكنك زيادة جرعة السبرالكس، ولا أدري ما هي الجرعة التي تتعاطينها؟! إذا كنت تتعاطين 10مليجراماً فيمكنك زيادتها إلى 20 مليجراماً يومياً، كما يمكنك الاستعانة بعلاج نفسي، وهناك علاجات نفسية تساعد في الاسترخاء، تساعد في تهدئت الأفكار المتسارعة التحكم فيها إما بالتجاهل، وإما بصرف النظر عنها إلى تفكيرات أخرى هادئة وإيجابية، إذاً المطلوب زيادة جرعة السبرالكس مع علاج نفسي، حتى تساعدك في زوال هذه الأعراض الباقية عندك.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً