الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من القلق والوسواس والخوف من الأمراض، فما العلاج المناسب؟
رقم الإستشارة: 2348976

2848 0 119

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله

أنا سيدة متزوجة عمري 26 سنة، ولدي ابنة، أعاني منذ ما يقارب السنة من آلام تتركز في رقبتي، وبالأخص اليمين، نزولاً على كتفي وحلقي، وعلى آخر رأسي، يصاحبه ألم في عظام الوجه.

دخلت على عدة أطباء، أجمعوا على أنها شد في العضلات، وأجريت أشعة تلفزيونية لمنطقة الرقبة، أظهرت تضخما بالغدة الدرقية، مع وجود عقدة صغيرة الحجم، ودخلت بمرحلة هلع وخوف شديدة، وتم أخذ خزعة منها -والحمد الله-، أخبرتني الدكتورة أنها عقدة سليمة، وأحتاج للمتابعة، فهل التضخم هو المسبب لألم الحلق نتيجة للضغط على البلعوم؟

أخبرت الدكتورة هل يحتاج أن أستأصل الغدة؟ لكنها رفضت، كما أجريت فحوصات وأشعة للرقبة، وتحاليل (غدة، صورة دم، وظايف الكبد والكلى، كليسترول، دهون ثلاثية)، وكلها كانت سليمة، كذلك أجريت أشعة باناورامية للأسنان، وتبين أن ضرس العقل بالجهة ذاتها لم يخرج بشكل كامل، وأخبرتني الدكتورة أنه سبب الألم في الفك.

بمجرد خروجي من عند الأطباء أشعر بالاطمئنان ويذهب وجعي، وبعدها بوقت قصير أعود للتعب والشكوك، فأشعر أنني في دوامة، فأنا بطبيعتي أتخوف من السرطان، وأشعر بالقلق والوسواس من أي مرض أو عرض يطرأ على جسمي.

شعرت اليوم بألم في رجلي اليمنى، ممتد من عظمة الورك إلى آخر القدم، الألم كان على شكل تحجر، فبدأ الخوف والقلق مباشرة، وأخذت أفسر وأحلل أنها أعراض خطيرة، وأخذت بروفينال 400 فخف الألم.

أفيدوني بتشخيصكم لحالتي، مع الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ فاطمة حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

الآلام التي تعانين منها هي آلام عضلية وعظمية غير نوعية، وضخامة الغدة الدرقية، مع وجود وظيفة سليمة للغدة الدرقية، لا تفسر هذه الآلام.

المشاكل السنية قد تكون سببا للصداع، والآلام في الفك، والآلام في الورم الممتدة للقدم قد تكون ناجمة عن مشاكل العمود الظهري والقطني، والتي تستدعي مراجعة طبيب الأمراض العظمية أو العصبية، من أجل التقييم ومعرفة الأسباب ومعالجتها.

مع التمنيات بالشفاء العاجل.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً