الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أسباب تساقط الشعر وتقصفه وعلاجه
رقم الإستشارة: 234948

4262 0 389

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله.

أعاني من تساقط شديد في الشعر وتقصف أيضاً وانقسام الشعرة إلى عدة أجزاء، وهذه المشكلة أدت به إلى أن يكون قصيراً وخفيفاً، سبب لي هذا الأمر هاجساً في حياتي، ولا أعرف ماذا أفعل؟

مع العلم أني جربت كذا نوعاً من الزيوت، وقبل فترة راجعت طبيباً ونصحني باستعمال خلطة طبية وشامبو كينازول وفيتامين A، ولم أواصل بعد ذلك لظروف، مع العلم بأن شعري كان غزيراً، أرجو إنارتي بما يفيد.

وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Khansa حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن من العوامل المؤذية والمؤدية إلى تقصف الشعر:
1- استعمال مجفف الشعر بقسوة، وقريباً من الشعر.
2- كذلك عملية تمليس الشعر بالحرارة أو بالمواد الكيماوية.
3- كذلك تعريض الشعر بشكل شديد ومديد لأشعة الشمس.
4- كذلك استعمال الشامبو المنظف القوي، أو الاستعمال المتكرر للشامبو دون توافق نوع الشعر مع الشامبو.
5- شد الشعر الشديد من خلال الموديلات التي يلجأ إليها أصحاب الشعر المتجعّد لفرده وجعله يبدو أملساً.

فإن كانت هذه هي الأسباب، فالإقلاع عنها نهائياً يُنقذ ما بقي، ويمنح فرصة للشعر الجديد بالنمو الطبيعي.

إن فقر الدم، ونقص تناول الحديد، ونقص تناول الفيتامينات (كما في برامج الحمية الغذائية الصارمة) قد يزيد من سقوط الشعر، أو يؤدي إلى تقصفه.

كذلك فإن سوء التغذية، خاصةً عدم تناول البروتين بشكل يومي كافٍ يُضاف إلى العوامل والأسباب المخربة للشعر.

هناك بعض المستحضرات، مثل مركبات البيبانثين، والتي تدهن موضعياً مع الدلك، تُساعد على استعادة بعض حيوية الشعر المفقودة، كما وأن تدليك جلدة الرأس (الفروة) عدة دقائق يومياً إما بالماء أو بدونه ومن غير دواء، مما يؤدي إلى تنشيط الشعر والفروة والدورة الدموية، وزيادة حيوية الشعر.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً