الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل شكة الإبرة تؤدي لمرض الحزاز؟
رقم الإستشارة: 2350121

4628 0 131

السؤال

السلام عليكم.

منذ أربعة أيام تعرضت لشكة إبرة خياطة كانت مغروزة في الكنبة، فقمت بتعقيم المكان بالكحول، علما أني لم أر دما، لكني خائفة جدا من الحزاز، علما أني أخذت لقاحات الحزاز الروتينية عندما كنت صغيرة.

هل تحمي من المرض؟ وهل أحتاج للقاح منشط؟ وهل الإصابة بالحزاز يعني الموت الحتمي؟

أنا خائفة جدا، أرجو الإجابة، هل تعديت مرحلة الخطر؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ فاطمة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لا خوف مطلقا، لأن الإصابة بالحزاز أو التيتانوس تحتاج إلى وجود جرثومة المرض والتي تسمى Clostridium tetani عالقة في الإبرة عند الوخز بها، وهذا ما يحدث عندما تكون الإبرة في الشارع ملوثة بجرثومة التيتانوس tetanus spores والتي تنزل مع روث البهائم في الشوارع، حيث توجد هذه البكتيريا في التّربة وفي الجهاز الهضمي لمختلف الحيوانات، وهذا غير متاح للإبرة الموجودة في المنزل، فلا داعي للقلق والخوف غير المبرر.

وللإصابة بالمرض فترة تعرف بالحضانة، وهي الفترة الزمنية من دخول البكتيريا جسم الإنسان إلى ظهور أعراض المرض على الشخص، وفترة حضانة مرض الكزاز تتراوح ما بين 2-12 يوما، ومرور أكثر من أسبوع على الوخز يعطي عنصر أمان كبير جدا بعدم وجود ضرر -إن شاء الله-.

وإذا أتيح لك أخذ لقاح منشط للتيتانوس tetanus vaccine فلا بأس من ذلك؛ لأنه يعطي جرعة منشطة لمزيد من الحماية، وإذا لم يتح ذلك فلا خوف مطلقا طالما تم تنظيف وتعقيم مكان الوخز حتى لا يحدث تلوث بكتيري من أي نوع.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً