التهاب وألم اللوز ما سببه وهل له خطورة - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التهاب وألم اللوز ما سببه؟ وهل له خطورة؟
رقم الإستشارة: 2351597

2875 0 86

السؤال

السلام عليكم.

حرارتي عالية، ولوزي ملتهبة، وكانت تظهر عليها فطريات بيضاء، أخذت مضادا حيويا (curam)، واستعملت ميكوستاتين للوزة اليسرى وتحسنت، أما اليمنى ذهبت الفطريات التي كانت بها ولكن ما زالت ملتهبة وأحس بألم عند البلع، فأنا أكملت العلاج فهل أكرره مرة أخرى، أم يوجد دواء أقوى منه؟ لأنه منذ شهر تقريبا عاد لي المرض من جديد.

أتمنى أن تصفوا لي دواء لحالتي، وهل تكرار الفطريات فيها ضرر علي؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخت الفاضلة/ ياسمين حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ليست الطبقة البيضاء التي تظهر على اللوزتين بطبقة من الفطريات بل هي طبقة قيحية ناتجة على الأغلب عن التهاب جرثومي في اللوزتين، وهو لا يعالج بالغسول والأدوية المضادة للفطريات وإنما بالمضادات الحيوية عن طريق الفم, بعد الفحص السريري لدى اختصاصي الأذن والأنف والحنجرة, حيث أن المضاد الحيوي الأفضل عادة في هذه الحالة هو الأوغمنتين ( CURAM هو نفس التركيب حيث يعطى ثلاث مرات يوميا لمدة لا تقل عن أسبوع وقد تكرر لأسبوع أخر في بعض الحالات)، ويعطى أيضا الأدوية المضادة للالتهاب والمسكنة للألم والخافضة للحرارة، بالإضافة لمضادات الاحتقان ومضادات التحسس؛ للتخفيف من أعراض الاحتقان البلعومي والألم أثناء البلع لحين الشفاء الكامل -بإذن الله-.

تكرر الالتهاب الجرثومي في اللوزتين قد يحرض فعل مناعي يتمثل في الروماتيزم، وهذا قد يصيب المفاصل والقلب والكليتين (لكن هذا الارتكاس المناعي يكون بين عمر خمسة حتى الخامسة عشر), عدا ذلك فالتكرر ليس خطيرا طالما أنه يعالج بالمضاد الحيوي المناسب وللمدة الكافية، وأما التكرار لأكثر من أربع مرات كل سنة وعلى مدى ثلاث سنوات أو أكثر فالمتطلب في هذه الحالة استئصال اللوزتين.

مع أطيب التمنيات بدوام الصحة والعافية من الله تعالى.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً