الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لدي شامة ظهرت في طفولتي وأخاف أن تكون سرطاناً
رقم الإستشارة: 2351948

2054 0 89

السؤال

السلام عليكم

لدي شامة ظهرت في طفولتي كنقطة صغيرة، ثم كبرت إلى أن أصبح حجمها 6 ملم، وهي على وجهي ولونها غامق، وهي فوق سطح الجلد، علماً بأنها لا تنزف أو تحكني، فقمت بزيارة الطبيب ففحصها وقال: إن نوعها Pigmentary nevi، وأخبرني أنها غير خطيرة، ولا حاجة لإزالتها، إلا إذا كان منظرها يضايقني.

تركت هذا الأمر، ومر منذ فحص الطبيب خمس سنوات وحجم الشامة أو شكلها لم يتغيرا، ولكني قرأت في أحد المواقع بأنها قد تتحول إلى سرطان! وهذا الأمر أرعبني، وأخافني كثيراً، وأصبحت أكره الطبيب الذي منعني من إزالتها، فهل مخاوفي في محلها؟

علماً أني قد زرت الطبيب مرة أخرى وقال: إن شكل الشامة وحجمها وتوزعها سليم، ويمكنني إزالة الشامة لسبب تجميلي، ولكني خائفة أن تكون قد تحولت إلى سرطان، وقد فات الأوان على إزالتها!

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ zeina حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

توجد أنواع متعددة من الشامات أو الوحمات الصبغية، أو حب الخال أو ما شابه من المسميات، ولكل نوع من الشامات خصائص إكلينيكية مميزة يتم التعرف عليها بواسطة الطبيب، وتختلف درجة الخطورة، وكيفية المتابعة والعلاج من نوع إلى آخر.

يجب التأكد من ماهية تلك الوحمة، وتشخيصها بشكل دقيق بواسطة الطبيب المعالج، النوع المذكور بالسؤال غير دقيق، وغير محدد لتشخيص معين، ولذلك لا أستطيع تحديد ما هي احتمالية التحول إلى سرطان -لا قدر الله-، وعدم وجود تغيرات بها أمر جيد، فتفائلي خيراً.

لذلك يجب التوجه إلى طبيب الأمراض الجلدية مشهود له بالكفاءة؛ للتأكد من تشخيص المشكلة، وقد يكون التشخيص بواسطة فحص الجلد فقط، أو قد يحتاج الطبيب إلى بعض الإجراءات الأخرى، مثل: أخذ عينة جلدية أو إزالة الشامة كلياً، وفحصها ميكروسكوبياً؛ للتأكد من التشخيص، ويتم مناقشة السبل المتاحة للعلاج بعد ذلك.

وفقك الله وحفظك من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً