هل دواء السيرترالين يؤثر على التخدير العام عند إجراء عملية جراحية - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل دواء السيرترالين يؤثر على التخدير العام عند إجراء عملية جراحية؟
رقم الإستشارة: 2352012

3485 0 114

السؤال

السلام عليكم..

أنا شاب عمري 30 عاما, وصحتي العامة جيدة, ولا أعاني من أية أمراض.
استخدم دواء اللوسترال (Sertraline) مع برولول (Propranolol) منذ 50 يوما لعلاج الاكتئاب والرهاب الاجتماعي, ووجدت أن هناك تحسنا ملحوظا في حالتي, والخطة التي سأستمر عليها كالتالي: دواء اللوسترال نصف حبة (25 ملجراما) لمدة عشرة أيام, ثم حبة (50 ملجراما) لمدة شهر, ثم حبتين (100 ملجراما) لمدة 3 أشهر, ثم حبة لمدة 3 أشهر, ثم نصف حبة لمدة شهر, ثم نصف حبة يوما بعد يوم لمدة شهر.

دواء برولول حبتين (20 ملجراما) صباحاً وحبتين (20 ملجراما) مساء لمدة شهر, ثم حبة (10 ملجرام) صباحاً، وحبة (10 ملجرام) مساء لمدة شهر, ثم حبة (10 ملجرام) صباحا لمدة شهر.

والآن أرغب في إجراء عملية جراحية في الأنف بالتخدير الكامل, فهل أتوقف تدريجاً عن استخدام الدواء لإجراء العملية تحسباً من تأثير اللوسترال على التخدير؟ أم أستمر بالعلاج وأقوم بإجراء العملية بعد التوكل على الله؟ أم أقوم بتأجيل العملية حتى انتهائي من العلاج كاملاً؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ إيهاب حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أسأل الله لك العافية والشفاء والتوفيق والسداد.
أخي: دواء السيرترالين دواء سليم جدًّا، ولا أعتقد أبدًا أنه يتعارض مع التخدير، ولا أعتقد أنك تحتاج لتخفيف جرعته، والبروبرالانول أيضًا بهذه الجرعة دواء سليم وبسيط، ولا أعتقد أنه سوف يؤثِّر على التخدير.

الذي أنصحك به هو الاستمرار على أدويتك، مع ضرورة عرضها على طبيب التخدير، يجب أن يكون على إدراك وعلمٍ بأنك تتناول هذه الأدوية، وإن طلب منك أن تُخفِّفها – حسب معرفته – فيمكن أن تقوم بهذا، لكن من وجهة نظري أنك لن تحتاج لهذا أبدًا.

فإذًا اطمئن، وتوكل على الله، وقم بإجراء العملية، استمر على الدواء كما هو، وأخبر طبيب التخدير بأنك تتناول الأدوية المذكورة، ويُفضل أن تأخذها معك وتعرضها على الطبيب، حتى يكون على دراية كاملة بهذه الأدوية ومركّباتها.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً